محافظ الاحمدي يبحث مع شركة النقل العام ربط مزارع الوفرة بالاحمدي والمناطق الاخرى


شدد محافظ الاحمدي الشيخ فواز الخالد الحمد الصباح على ضرورة ربط المناطق الحدودية بالعاصمة والمحافظات المختلفة بوجه عام خاصة المدن والمناطق الرئيسية ، مؤكدا دعم اجهزة المحافظة المختلفة لأي توجه يخدم هذا الهدف ولفت الى ان محافظة الاحمدي شهدت خلال السنوات الاخيرة توسعا عمرانيا كبيرا ، وانشاء عدد من المناطق السكنية الجديدة مثل مدينة صباح الاحمد وعدد اخر من المنتجعات السياحية في الخيران والجليعة وغيرها ، اضافة الى مزارع الوفرة والنويصيب .

وخلال استقباله المدير التنفيذي لشؤون النقل في شركة النقل العام الكويتية المهندس عبد الله صالح عبد الله ناصر ، ورئيس العمليات بالشركة ابراهيم الرشيدي ، اشار المحافظ الى ان ذلك التوسع اللافت شهد وجود عمالة وافدة كثيفة بحاجة الى خدمات نقل جماعي تساعدها على الانتقال الى تلك الاماكن الحدودية ، وهو ما تفتقده المحافظة وطالب مسؤولي شركة النقل العام وجميع المعنيين بهذا الامر بضرورة توفير وسائل النقل المناسبة لهؤلاء العمال الذين يجدون صعوبة بالغة في الانتقال من المدن المختلفة الى المناطق الحدودية ، وللمواطنين والمقيمين بوجه العام الراغبين في استخدام وسائل النقل العام ، تيسيرا عليهم وعونا لهم .

ووجه المحافظ قطاع العلاقات الحكومية في المحافظة بسرعة الدراسة والاستيفاء للاحتياجات بالتنسيق مع جميع الجهات ذات الصلة . من جانبه توجه المهندس عبد الله صالح عبد الله ناصر بالشكر الى محافظ الاحمدي على مبادرته لدعم وتطوير خدمة النقل العام في المحافظة للتيسير على المواطنين والمقيمين في دولة الكويت بوجه عام وفي مناطق الاحمدي على نحو خاص معتبرا انها محافظة نموذجية .

واشار عبد الله الى ان شركة النقل العام تغطي بخدماتها جميع مناطق الكويت ، الا انها ليست على الوجه الاكمل في المناطق الحدودية ،لعدم وجود دعم مباشر للنقل الجماعي مثلما يحدث في بعض الدول الاخرى ، سواء دول اوروبية او عربية ، ففي قطر يعتمد 90 بالمئة من المواطنين والمقيمين على خدمات النقل الجماعي ، بينما في دبي تصل النسبة الى 70 بالمئة . وثمن عبد الله توجيهات محافظ الاحمدي ومبادرة قطاع العلاقات الحكومية بالمحافظة ، مشدداً على ان ما يحول دون تقديم خدمات النقل الجماعي الى كافة المناطق الحدودية والبعيدة عن المناطق الداخلية هو عدم وجود دعم حكومي مباشر مثلما يحدث في الدول الاخرى .

وقال ان الاحمدي محافظة نموذجية من حيث التصميم ، لذلك توجد بها خطوط تشغيل مختلفة تربطها بمدينة الكويت والمحافظات الاخري لكن ينقصها الربط بالمناطق الحدودية ، وهذه الخدمة ليست موجودة بالفعل بسبب ارتفاع تكلفة تشغيل الباصات والحافلات فيها ولعدم توفر الدعم الكامل لها ، مضيفا : اتفقنا على إعداد دراسة للموقف من حيث الاعداد وكثافة مرتادي هذه المناطق لتشغيل خدمة النقل الجماعي فيها .

واشار عبدالله الى انه تم بحث الدعم المناسب لهذ الخدمات بطريقة ما ، سواء عن طريق جمعية المزارعين او المحافظين ومختاري المناطق ، فإذا اثبتت الدراسة إمكانية تشغيل خطوط للنقل الجماعي للمناطق الحدودية فلا يوجد سبب يمنع ذلك وسيتم تجربتها لمدة شهر للتأكد من نجاح التشغيل او الانصراف عنه على ان يتم إطلاق التجربة مع بداية موسم الزراعة .

وذكر عبدالله ان شركة النقل العام الكويتية موجودة منذ خمسين عاما علي ارض الكويت كشركة وفي الوقت الحالي هي بصدد التحول الى هيئة نقل عام ، لان الهيئة اكثر تنظيما في عملية النقل الجماعي ما بين المناطق وتغطيتها للخدمات تعتبر تغطية نموذجية للنقل العام سواء من ناحية الخدمات المقدمة او الحافلات المستخدمة في النقل الجماعي وذلك وفقا لطبيعة دولة الكويت وحجمها ومن الناحية البيئية ونوع الوقود المستخدم والتي توفره الدولة بشكل كامل .

وأضاف ايضا ان هناك خطة نقل جماعي لطلبة المدارس بجانب النقل العام ، لافتا الى وجود نحو 1500 باص لخدمة المدارس ، وان الشركة تقدم رحلات خارج الكويت مثل رحلات العمرة على مدار العام وكذلك رحلات الجزر الكويتية بشكل منتظم .

أضف تعليقك

تعليقات  0