الهاشل: الإصدار السادس لأوراق النقد الكويتية يفوز بجائزة عالمية لأفضل إصدار

قال محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل إن الرابطة الدولية لشؤون العملة أعلنت خلال مؤتمر العملة السنوي الذي عقد في مدينة فانكوفر الكندية في الفترة بين 10 و 13 مايو الجاري فوز الإصدار السادس الجديد لأوراق النقد الكويتية بجائزة عام 2015 العالمية (أفضل إصدار للأوراق النقدية).

وأضاف الهاشل في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم أن هذا الفوز جاء ضمن منافسة مع 18 إصدارا من الإصدارات النقدية لدول مختلفة حول العالم موضحا أن هذه الجائزة أكبر الجوائز العالمية في مجال أوراق العملة ويستند منحها إلى التصويت من قبل بنوك مركزية وشركات عالمية متخصصة في مجال الأوراق النقدية.

وذكر أن مانحي الجائزة لفتوا إلى أن الإصدار السادس الجديد استحق الفوز عن جدارة حيث استطاع في تصميمه المتميز أن يجمع بين التراث والطابع العصري إضافة إلى علامات أمنية متميزة عالميا.

وأوضح أن الفئات الست لهذا الإصدار أبرزت معالم الكويت وتطورها الاقتصادي والسياسي حيث عكست كل فئة منها موضوعا مختلفا كحياة البحر والبر والديمقراطية والتاريخ الإسلامي إضافة إلى أن تضمين الإصدار لعلامات تخص ذوي الإعاقة البصرية شكل توجها مهما يأخذ بعين الاعتبار أهمية هذه الفئة من المجتمع.

وأعرب عن سعادته بهذا الإنجاز المتميز والمرموق للاصدار السادس الجديد لأوراق النقد الكويتية مشيرا إلى أن الإصدار السادس سبق أن حاز أيضا جائزة (أفضل إصدار للأوراق النقدية لعام 2014 في منطقة آسيا) التي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر صناعة الأوراق الأمنية الآسيوي والمتخصص بصناعة الأوراق النقدية والمستندات الأمنية والذي عقد أخيرا في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وقال الهاشل إن الحصول على مثل هذه الجوائز يعتبر شهادة عالمية من جهات متخصصة ومرموقة للانجاز المتميز الذي يجسده الإصدار السادس لأوراق النقد الكويتية من حيث التصميم والمزايا الأمنية المتطورة إضافة إلى ما يمثله الإصدار كرمز وطني في تعريف العالم بجوانب الهوية التراثية والحضارية للكويت.

وعبر عن اعتزازه وسعادته بهذا الفوز الكبير الذي حققه الإصدار على المستوى الدولي وعن تشرفه برفع هذا الفوز إلى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح عرفانا وإجلالا لدعم سموهما المستمر لبنك الكويت المركزي وتوجيهاتهما السديدة لرفعة الكويت وأهلها.

أضف تعليقك

تعليقات  0