المعارضة السورية تحرر معسكر المسطومة في إدلب

سيطرت المعارضة السورية ومن بينها مقاتلون من جبهة النصرة على اكبر قاعدة عسكرية متبقية للنظام في ادلب.

وانسحبت كل قوات النظام من معسكر المسطومة، واصبح بكامله تحت سيطرة جيش الفتح.

سيطر مقاتلو المعارضة السورية وبينهم جبهة النصرة اليوم الثلاثاء على اكبر قاعدة عسكرية متبقية للنظام في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان وناشطون.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن انسحبت كل قوات النظام من معسكر المسطومة، اكبر القواعد العسكرية المتبقية لها في محافظة ادلب، مشيرا الى ان المعسكر هو الآن بكامله تحت سيطرة جيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة ومجموعة من الفصائل الاخرى.

واوضح ان السيطرة جاءت بعد هجوم بدأ الاحد واشتباكات استمرت يومين بين قوات النظام وجيش الفتح المؤلف من جبهة النصرة وجند الاقصى وفيلق الشام وحركة احرار الشام واجناد الشام وجيش السنة ولواء الحق.

واقر الاعلام الرسمي ضمنا بانسحاب قوات النظام من المعسكر، اذ اورد التلفزيون في شريط اخباري عاجل ان وحدة الجيش التي كانت ترابط في معسكر المسطومة انتقلت لتعزز الدفاعات في اريحا الواقعة على سبعة كيلومترات من المسطومة.

ولم يبق للنظام تواجد في محافظة ادلب الا في اريحا ومطار ابو الضهور العسكري الواقع على بعد اكثر من خمسين كيلومترا جنوب غرب المنطقة التي تشهد اشتباكات حاليا.

ويضم معسكر المسطومة الاف الجنود ومعدات ثقيلة وذخائر وكميات كبيرة من السلاح.

واوردت جبهة النصرة على احد حساباتها الرسمية على موقع تويتر العبارة التالية تم بحمد الله وفضله تحرير معسكر المسطومة بالكامل حيث اقتحمت جبهة النصرة المعسكر من الجهة الجنوبية.

أضف تعليقك

تعليقات  0