ميركل وهولاند يؤكدان أن قضية التنصت لم تلحق ضررا بالعلاقات الألمانية - الفرنسية

اكدت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم أن ما يسمى ب(فضيحة تنصت وكالة الامن القومي الامريكي ان اس ايه) والشعبة الخارجية للمخابرات الألمانية (بي ان دي) على الحكومة الفرنسية لم تلحق ضررا بالعلاقات الألمانية - الفرنسية.

وقال الرئيس هولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية ان حكومة بلاده تثق بقوة في ان السلطات الألمانية المختصة ستفعل كل ما في وسعها من اجل الكشف عن ملابسات التهم الموجهة ضد المخابرات الألمانية بأنها ساعدت نظيرتها الامريكية من اجل التنصت على جهات فرنسية واوروبية.

ووصف هولاند التعاون بين اجهزة مخابرات الدول الصديقة والشريكة بالفعال لاسيما وأن الاوضاع الامنية تتطلب ذلك فيما أشادت ميركل بهذا التعاون مضيفة أنه ينبغي علينا ان نعرف اننا نحتاج الى عمل المخابرات والى التنسيق بين اجهزة المخابرات المختلفة.

وتتهم المخابرات الألمانية بالتنصت لصالح نظيرتها الامريكية على حكومات وشركات اوروبية بينها الحكومة الفرنسية ومؤسسات حكومية اوروبية في بروكسل.

أضف تعليقك

تعليقات  0