أوباما يُرسل أولى تغريداته على "تويتر" بعد 6 سنوات رئاسة

"مرحبا تويتر.. أنا باراك أوباما".. بهذه الجملة افتتح الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس الاثنين، حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"؛ مضيفاً "بعد مرور ست سنوات في منصبي، يمنحونني أخيراً حساباً خاصاً بي". وأصبح أوباما بذلك أول رئيس أمريكي يُرسل تغريدات من حساب مخصص للرئيس الأمريكي على "تويتر"، وبعد أقل من 10 ساعات من إنشاء الحساب، أصبح لدى أوباما 1.3 مليون متابع.

وفي نفس الفترة، تابَعَ الرئيس 65 حساباً على "تويتر"؛ بما في ذلك تلك الحسابات التي أنشأها نائب الرئيس جو بايدن ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وسفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة سامنثا باور، والعديد من الدوائر الحكومية الأمريكية الرفيعة، وعدد من الفِرَق الرياضية.

ورحّب عدد من الشخصيات البارزة بأوباما على "تويتر"؛ من بينهم الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون.

وقال البيت الأبيض: "الحساب الجديد للرئيس الأمريكي سيكون بمثابة وسيلة جديدة لتواصل أوباما بصورة مباشرة مع الشعب الأمريكي؛ حيث سيقوم هو بكتابة تغريدات خاصة به".

وأضاف أن هذا الحساب سيمنح الأمريكيين طريقة جديدة للمشاركة في مناقشة قضايا تهم غالبية الشعب الأمريكي.

أضف تعليقك

تعليقات  0