لماذا يؤدي الضوء الصناعي إلى زيادة الوزن


وتوصلت دراسة هولندية حديثة أجريت على الفئران إلى أن تغيير إيقاع الحياة يؤثر على حرق ونشاط ما تعرف بالدهون البنية بشكل ينتج عنه تراجع حرق الطاقة في الجسم.

وتنقسم الدهون الموجودة في أجسام الثدييات إلى دهون بيضاء وأخرى بنية، وتقوم الدهون المكونة من خلايا دهنية بيضاء بتخزين الطاقة الزائدة على شكل دهون في الجسم.

لكن الدهون البنية تقوم بالعكس تماما، فهي بمثابة جهاز تدفئة للجسم يقوم بحرق الطاقة وبالتالي فهي تعد من أهم عوامل إنقاص الوزن.

وأجرى باحثون من جامعة لايدن دراسة حاولوا من خلالها رصد تأثير التعرض المستمر للضوء على الدهون البنية، وقسموا الفئران إلى مجموعات، تعرض بعضها لضوء صناعي متواصل في فترات الليل، وبعضها الآخر لم يتعرض للضوء الليلي مع توحيد طريقة التغذية وباقي عناصر الحياة.

تراجع وبعد أسابيع من المراقبة تبين للعلماء أن نشاط خلايا الدهون البنية تراجع بشكل ملحوظ في حالة الفئران التي تعرضت للضوء الصناعي بشكل مستمر في فترات الليل، وجاء تراجع نشاطها مع زيادة في نمو الخلايا الدهنية البيضاء. ويعكف العلماء الآن على معرفة ما إذا كان من الممكن تنشيط هذه الخلايا الدهنية البنية، لتقليل آثار الضوء الصناعي عليها.
أضف تعليقك

تعليقات  0