السفير الغنيم: لقاؤنا مع دي ماستورا استعرض رؤية الكويت للتعامل مع الأزمة السورية

وصف مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظماتالدولية السفير جمال الغنيم اليوم لقاءه مع المبعوث الاممي حول سوريا ستافان دي ماستورا بالبناء والمثمر اذ تناول الملف السوري من مختلف الزوايا ورؤوية الكويت للتعامل مع الازمة.

وأوضح الغنيم في تصريح لوكالة الانباء لكويتية (كونا) ان اللقاء استعرض دور الكويت في المجال الإنساني لصالح الشعب السوري بما في ذلك استضافة مؤتمرا دوليا للمانحين لثلاث سنوات متوالية واهتمام الكويت البالغ بالتعامل مع الأزمة بما يخفف من وطأة معناة الاخوة السوريين اللاجئين والنازحين.

وأضاف الغنيم "لقد اكدنا للمبعوث الأممي ان الكويت متمسكة بتفعيل وثيقة (جنيف 1) التي توافق عليها المجتمع الدولي ودعمتها دولة الكويت مثلما دعمت ايضا مؤتمر (جنيف2) وجهود النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح الاقليمية والدولية في هذا الصدد.

وأوضح "لقد عبرنا عن قلقنا البالغ من تدهور الاوضاع الانسانية وانسداد افق الحل السياسي مع دعم الكويت الكامل لدور المبعوث الاممي في مهامه التشاورية التي يقوم بها وانه ابلغ دي مساتورا استعداد الكويت للتعاون معه فيما يصب لصالح الاشقاء السوريين وانهاء هذه الازمة المؤلمة بما يحفظ سوريا دولة موحدة ذات سيادة".

كما أشار الى تقدير دي ماستورا لجهود الكويت ممثلة في دور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وانشطة النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح في الشأن السوري.

يذكر ان هذا اللقاء يأتي في في اطار المشاورات السياسية التي بدأها المبعوث الاممي منذ مطلع هذا الشهر ومن المفترض ان تتواصل حتى نهاية يونيو المقبل بالمقر الاوروبي للامم امتحدة في مدينة جنيف السويسرية للبحث عن مظلة دولية لتنفيذ وثيقة (جنيف 1).

أضف تعليقك

تعليقات  0