دينار القطان: الاولى للاستثمار تستهدف اعادة توزيع استثماراتها في ٢٠١٥

قال رئيس مجلس إدارة شركة الأولي للاستثمار بدر محمد القطان أن الشركة تهدف في 2015 إلى اعادة توزيع استثماراتها ، حيث تبلغ قيمة الاصول المتاحة للاستثمار لديها نحو 94 مليون دينار ، بينما تبلغ استثماراتها الخارجية نحو 60% من إجمالي الاستثمارات و 40% للحصص الاستراتيجية والتداول، مشيرا إلى ان النسبة الأكبر لتركيز استثمارات الشركة في الكويت والسعودية.

وأوضح القطان في تصريحات صحفية عقب انعقاد الجمعية العمومية للشركة امس بنسبة حضور 80.35 %، أن الشركة تهدف ايضا خلال 2015 القيام ببعض التخارجات بقيمة لا تتجاوز 10 ألى 20% من قيمة الاصول لافتا إلى ان بعضها في السوق المحلي وأخرى في السوق الخارجي وذلك وفقا للعرض والطلب .

وحول استخدام السيولة المتاحة في الشركة قال انها ستكون في القطاع العقاري والخدمي والصناعة محليا واقليمياً، مشيرا إلى انديون الشركة تبلغ قيمتها الحالية صفر، وان الشركة ليست لديها ايالتزامات حالية.

وحول القيمة الدفترية للسهم قال ان السوق بالكامل لا يعكس القيمة السوقية لاي سهم، لافتا إلى ان القيمة الدفترية للسهم تبلغ فلساً.

وبين القطان في كلمته للمساهمين ان مجلس الادارة الجديد الذي تم انتخابه في الجمعية العمومية السابقة كان حريص على توفيق أوضاعالشركة مع مبادئ الحوكمة التي أصدرتها هيئة أسواق المال عام 2013، حيث ضم المجلس ثلاثة أعضاء مستقلين كما تم تشكيل لجان المجلس وفقاً لمبادئ الحوكمة لكل من التدقيق والمخاطر والترشيحاتوالمكافآت، بالإضافة إلى لجنة الحوكمة.

وأضاف أن الشركة حققت عدة انجازات رئيسية خلال 2014، وذلك في سياق تطوير اعمالها وتوجهاتها نحو استراتيجية أكثر تركيزاً وفاعلية، كان احدها تسوية مديونية الشركة مع بيت التمويل الكويتي ، حيث تم توقيع اتفاقية يتم بموجبها عمل تسوية شاملة لقيمة الصكوك وإرباحهاالمستحقة والبالغة 27.5 مليون دينار من خلال تسهيلات بنكية مرحلية ومشروطة بنقل ملكية الأصول المتفق عليها في الاتفاقية المذكورة، موضحاً ان هذه التسوية انعكس اثرها المالي ايجابياً على البيانات المالية للشركة ، حيث انخفضت تكلفة التمويل بنسبة كبيرة ساهمت في تخفيف الأعباء المالية عن الشركة.

واضاف ان من ضمن الانجازات ايضا، التخارج من احد العقارات في السعودية حيث قامت إحدى الشركات المملوكة للاولى بملكية غير مباشرة بالتخارج من احد استثماراتها العقارية قيد التطوير في المملكة العربية السعودية حيث تحقق للشركة الاولى للاستثمار صافي ربح بلغ 14.5 مليون دينار.

وبين أن هذا التخارج الهام وفر السيولة الكافية للشركة بما يتيح لها الدخول في استثمارات جديدة، حيث ستركز استراتيجية الشركة في المرحلة المقبلة على اقتناص الفرص الاستثمارية المجدية التي توفرها الاسواق الخليجية والاقليمية، وخاصة في قطاعي العقار والخدمات ، كما ستركز الاستراتيجية على إعادة هيكلة الأصول الحالية وترتيب بعض التخارجات من الاستثمارات الحالية والدخول في استثمارات ذات عوائد منتظمة وذلك للحفاظ على اداء متناغم خلال السنوات القادمة.

وزاد ان الشركة تابعت في 2014، مسيرة نجاها في تجاوز اثار الازمةالمالية التي طالت شركات قطاع الاستثمار على وجه الخصوص خلال الاعوام السابقة كما سعت الشركة إلى توفيق اعمالها مع قوانين هيئة اسواق المال وبقية الجهات الرقابية في الكويت، اذ حصلت مؤخرا على التسجيل الرسمي من هيئة اسواق المال لمزاولة الاعمال حسب الاغراض المحددة في نظامها الاساسي، كما تحرص الشركة على تفعيل سياسة ادارة المخاطر وتنويع مصادر الدخل وتعزيز الادواتالمتعلقة بالتمويل وفتح خطوط جديدة للائتمان وتأكيد مبدأ الشفافية والعمل على رفع مستوى كفاءة العنصر البشري.

وأوضح أن اهم ما يميز نتائج الشركة هذا العام هو ارتفاع صافي ارباح الشركة والذي تجاوز ما نسبته 1887 في المئة من صافي الارباح مقارنة بما تم تحقيقه العام الماضي، ويعود التحسن الكبير في النتائج إلى انخفاض تكاليف التمويل من جهة والارتفاع في حصة نتائج الشركات الزميلة وكذلك التخارج من بعض الاستثمارات العقارية.

وبين أن اجمالي اصول الشركة ارتفع من 144 مليون دينار في 2013، إلى 146.69 مليون دينار في 2014، وارتفع العائد على حقوق المساهمين من 0.21 في المئة إلى 4.4 في المئة، وارتفعت ربحية السهم من 0.33 فلس إلى 6.52 فلس.

ومن جانبها وافقت الجمعية العمومية للشركة على توصية مجلس الادارة بتوزيع ارباح نقدية عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2014، مقدارها 5 في المئة من القيمة الاسمية بواقع 5 فلس لكل سهم، كما وافقت الجمعية العمة غير العادية على اضافة بند إلى المادة رقم 6 من عقد التأسيس الخاص بأغراض الشركة والمادة رقم من النظام الاساسي للشركة الخاصة باغراضها وبناء على موافقة هيئة اسواقالمال على ترخيص الانشطة المالية للشركة.

أضف تعليقك

تعليقات  0