الاتحاد الاوروبي يحذر من تدمير الاثار التاريخية في تدمر السورية

حذرت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني اليوم من تدمير الاثار التاريخية في مدينة تدمر السورية بعد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) على المدينة التاريخية.

ونددت موغريني في بيان لها بعمليات القتل والتعذيب التي ارتكبها تنظيم (داعش) بحق مئات المدنيين خلال سيطرته على المدينة مؤكدة في الوقت ذاته ان اي تدمير للتراث الاثري والثقافي سواء في سوريا اوالعراق يعد بمثابة جريمة حرب.

وقالت ان مدينة تدمر  تعتبر رمزا غنيا للتراث الثقافي في سوريا مؤكدة ان الاتحاد الاوروبي سيتخذ جميع الخطوات "المناسبة" لحماية الاثار والتاريخ الثقافي.

واكدت دعم الاتحاد الاوروبي لجهود الامم المتحدة من اجل ايجاد حل سياسي للصراع الدائر في سوريا ووضع حد للتنظيمات الارهابية في سوريا والعراق.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان قد ذكر في بيان امس ان تنظيم داعش سيطر بشكل كامل على مدينة تدمر عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها استمرت نحو اربعة ايام.

أضف تعليقك

تعليقات  0