السفير الأميركي لدى الكويت: ملتزمون بأمن دول "الخليجي"

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية دوغلاس سيليمان أنه تم خلال الاجتماع الذي انعقد أخيرا في كامب ديفيد بين الرئيس أوباما والقادة الخليجيين مناقشة بيع الأسلحة الأمريكية الى كل دول المنطقة بشكل عام، وأنه لم يتم طرح صفقة عسكرية محددة للنقاش، لافتا الى أنهم يشجعون الجانب الكويتي على امتلاك هذه النوع من الطائرات المقاتلة المتطورة.

وقال السفير دوغلاس في تصريح صحافي على هامش مشاركته حفل الاستقبال الذي أقامته سفارة جنوب أفريقيا يوم أمس بمناسبة «يوم الحرية في جنوب أفريقيا «انه لا يستطيع الدخول في تفاصيل المفاوضات الجارية بين شركة بوينغ والكويت، وان الجانبين هما المعنيان بالاعلان عن الصفقة بشكل رسمي».

وفي رده حول امكانية تقديم المباركة قريبا لكلا الجانبين لهذه الصفقة، اكتفى السفير بالقول «ان شاء الله؟!!».

وحول قضية المبادرة التي أطلقتها واشنطن للمعارضة السورية بقبول نظام الأسد للدخول في المفاوضات، قال: ما أثير في القمة كامب ديفيد هو أننا سنعمل مع دول الخليج والمجتمع الدولي لمحاولة ايجاد حلول في سورية من أجل ضمان تشكيل حكومة أفضل للشعب السوري، مؤكدا في الوقت نفسه ان الرئيس بشار الأسد ليس طرفا بهذه الحلول.

أما بالنسبة لسيطرة قوات تنظيم داعش على الرمادي على الرغم من الضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف عليهم، قال: أعتقد أنها المرة الثالثة التي يسيطرون فيها على الرمادي، والتنظيم فقد مناطق كثيرة في سورية والعراق، واعتبر سيطرتهم على الرمادي انتصارا مؤقتا، وفي نفس الوقت بمثابة الانتكاسة المؤقتة للقوات العراقية التي تتوجه حاليا الى الرمادي لإعادة السيطرة عليها من جديد، مضيفا «نهاية القصة ستكون دحر وهزيمة داعش من العراق».

أضف تعليقك

تعليقات  0