الأميركيون يستبدلون الوجبات السريعة بالطعام الصحي

البحث عن البدائل الصحية في الأطعمة بات هدف الكثيرين، ومن هذا المنطلق يحرص تجار التجزئة على استبدال الوجبات السريعة والمنتجات المصنعة بمنتجات صحية وسط رفض المستهلكين لـ السموم المصنعة.

وفي وقت سابق من العام الحالي، استدعت شركة تجارة التجزئة الأميركية تارجيت عددا من كبار الموردين لعلامات تجارية معروفة لإبلاغهم بضرورة التخلص التدريجي من الأطعمة غير المرغوب فيها لصالح بدائل صحية، حسب ما جاء في موقع  Prevent Disease نقلاً عن صحيفة وول ستريت جورنال.

جاءت هذه الخطوة بناء على رغبة شريحة عريضة من المستهلكين الأميركيين الذين يبحثون عن خيارات صحية، فعلى سبيل المثال بدأ الإقبال على الحساء المعلب يتراجع بشكل كبير، بينما زاد الإقبال على الصلصات والزيوت الفاخرة.

حركة السوق أكدت أيضاً إقبال المستهلكين على شراء المواد الغذائية الطازجة على حساب السلع المعلبة.

ومن جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة تارجيت ، برايان كورنيل، أن كثيرا من المستهلكين أصبحوا يفضلون الطعام الطازج والصحي، لاسيما عندما يتوفر بأسعار جيدة، مشيراً إلى انهم سيعزفون مستقبلا عن بعض العلامات التجارية الأكثر شعبية إن لم تلب احتياجاتهم، الأمر الذي سيضع تلك العلامات في وضع حرج.

وأضاف كورنيل في مقابلة أجريت معه مؤخرا: هذا الكلام لا يعني القضاء على العلامات التجارية الرائدة في مجال الوجبات السريعة أو السلع المصنعة، وإنما هو تنبيه لضرورة التماشي مع أذواق المستهلكين، والتي تتجه حاليا نحو البحث عن صحة أفضل، مشيراً إلى أن هذا الخبر كان بمثابة ضربة موجعة للموردين الذين حققوا أرباحاً طائلة من مبيعات تلك المنتجات على مدى السنوات الماضية.

ويعد ما سبق مثالا واضحا على تغير أذواق المستهلكين بحثاً عن الأفضل لصحتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0