الاختبارات النهائية: 33 ألف طالب وطالبة غدا في اختبارات الصف ال12..


أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى ان الوزارة لم تدخر جهدا من أجل تأمين أفضل الأجواء لانطلاق اختبارات الصف الثاني عشر في القسمين العلمي والأدبي غدا(الأحد)، مجددا طمأنته للطلبة بأن الاسئلة ستكون في مستواهم.

وأضاف د.العيسى لقد حرصنا على توفير كل ما يلزم لتمكين الطلاب والطالبات من اداء الامتحانات بكل سهولة ويسر، خصوصا وان نتائجها ستحدد مسار تحصيلهم العلمي فضلا عن انها مقياس لقدراتهم، لافتا في الوقت ذاته إلى أن هذا لا يعني التساهل بتطبيق لائحة الاختبارات.

ودعا الطلبة الى التركيز والاعتماد على أنفسهم لتحقيق النجاح المأمول، مشيرا الى ان ذلك يعد الطريق الاسلم للنجاح لاسيما وان الغش سيوصل مرتكبه الى الحرمان من الامتحان وهذا ما لا نتمناه، بل نتمنى التميز والتفوق لجميع أبنائنا الطلاب والطالبات.

من جانبه،أكد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري الاستعداد التام لدى كل القطاعات والادارات المعنية في الوزارة لاجراء الاختبارات النهائية للصف الثاني عشر في جو يؤمن الاطمئنان والراحة للطلبة.

وبين د.الأثري إن عدد طلبة الصف الثاني عشر الذين سيخوضون الاختبارات يبلغ 32871 طالبا وطالبة، منهم 17620 في القسم العلمي و15251 في القسم الأدبي، لافتا إلى انه يضاف اليهم 950 طالبا وطالبة في التعليم الديني الذين انطلقت اختباراتهم في 19 مايو الجاري.

وذكر أن 24334 طالبا وطالبة من طلبة الثانوية العامة في مدارس التعليم العام و8460 في التعليم الخاص بالإضافة إلى77 طالبا وطالبة في "التربية الخاصة"، متمنيا التوفيق والنجاح ومستقبلا زاهرا لجميع الطلبة.

وفي نفس السياق أكد مدير عام الادارة العامة لمنطقة حولي التعليمية أنور العنجري ان منطقة حولي التعليمية استعدت لاستقبال طلبة الصف الثاني عشر وذلك بتنظيم اجتماعات موسعة مع الميدان التربوي اضافة الى الاجتماعات المنعقدة بين مراقبي المراحل التعليمية و مدراء المدارس وذلك للاطمئنان على جهوزية المدارس ولجان الاختبارات وتوفير الجو المناسب والاختبار المريح للطلبة .

وأشار العنجري الى ان المنطقة شكلت فرق للطواريء وذلك لحل اي مشكلة تقع خلال هذه الفترة الحرجة وتفاديها بشكل سريع سواء على صعيد الصيانة الهندسية للمدرسة او اي طازيء اخر.

واضاف انه تم تشكيل فرق من المنطقة التعليمية لعمل زيارات يومية للجان الاختبارات 21 لجنة للبنين و22 لجنة للبنات وذلك من اجل الوقوف على جهوزيتها وعمل تقرير يومي حول اداء تلك اللجان ، متمنيا للطلبة والطالبات كل التوفيق والنجاح في اختباراتهم.

من جهته ذكر الموجه الفني العام لمادة التربية الإسلامية بالإنابة جاسم المسباح أن التوجيه الفني العام للمادة أعد مجموعة من الإرشادات و التوجيهات الخاصة بفترة الاختبارات لرفع مستوى أداء الطلبة و تهيئتهم نفسيا لخوضها، لافتا إلى الانتهاء من تسليم كل الاختبارات الخاصة بالمرحلة الثانوية إلى المسئولين المعنيين بالوزارة.

وأضاف المسباح كما تم تكليف جميع الموجهين الفنيين للتربية الإسلامية بإعداد خطط لمتابعة الطلاب من فئة المستوى التحصيلي المتدني بالتعاون مع رؤساء الأقسام داخل المدارس لرفع مستواهم العلمي ، و توجيه المعلمين بضرورة الاهتمام بالفائقين ، إلى جانب تشجيع و تقوية الجانب الإيماني لدى الطلبة.

ونصح طلبة الثانوية العامة بمتابعة برامج القناة التربوية التعليمية الخاصة بمراجعة مادة التربية الإسلامية والمواد الدراسية الأخرى وكذلك الإطلاع على نماذج الأسئلة المتوفرة على الموقع الالكتروني لوزارة التربية خلال فترة المراجعة، إلى جانب تنظيم الوقت والتخطيط الجيد وترتيب الأفكار والمذاكرة جيدا من أجل تحقيق النجاح والتفوق.

ولفت إلى أهمية تقوية الجانب الإيماني والتوكل على الله تعالى مع الأخذ بالأسباب، إلى جانب تقسيم وقت الدراسة بما يتناسب مع كل مادة دراسية ومراجعة معلمي المواد في المدرسة لتوضيح وشرح المعلومات بشأن أي سؤال يجدونه صعبا خلال المذاكرة.

ودعا المسباح الطلبة إلى عدم السهر ليلة الاختبار والانتهاء من مراجعة المنهج مبكراً لتحقيق أفضل النتائج، داعيا في الوقت ذاته أولياء الأمور الى توفير الأجواء المناسبة لمذاكرة أبنائهم، متمنيا التفوق والنجاح لجميع الطلبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0