بنك الدم يحتفل الخميس المقبل بالذكرى ال50 على تأسيسه


اكدت مديرة إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة الدكتورة ريم الرضوان اهمية الدور الكبير الذي يضطلع به بنك الدم والخدمات الكثيرة التي يقدمها للمرضى في جميع مستشفيات البلاد مشيرة الى ان البنك سيحتفل يوم الخميس المقبل بذكرى تأسيسه في 25 مايو 1965.

وقالت الدكتورة الرضوان اليوم ان الاحتفال بالذكرى ال50 على تأسيس البنك سيشهد تكريم المتبرعين الدائمين والجهات الداعمة لعملية التبرع بالدم فضلا عن الاحتفال باطلاق حملة في وسائل التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي باهمية التبرع وتكثيف حملات التبرع لزيادة مخزون الدم في البنك استعدادا لاستقبال شهر رمضان والذي يصعب فيه التبرع.

واوضحت ان بنك الدم يقدم خدماته على افضل نحو للمتبرعين من حيث رعايتهم والمتابعة الصحية لهم وزيادة الوعي عند المواطنين بأهمية التبرع بالدم كما يقدم خدماته على الوجه الامثل للمرضى من خلال توفير الدم الآمن ومشتقاته.

واضافت ان البنك يساهم بشكل كبير من خلال مخزون الدم لديه في علاج المرضى ذوي الاحتياجات الخاصة مثل مرضى الثلاسيميا ومرضى اللوكيميا والأجنة المحتاجين للدم كما يوفر خدمة فصل الدم العلاجي وخدمة السحب العلاجي للمرضى وعلى الصعيد الدولي يوفر بنك الدم المركزي الدم لذوي الفصائل النادرة للدول المجاورة عند الحاجة.

وبينت ان بنك الدم المركزي يقوم بحملات توعوية عن فوائد التبرع بالدم لصحة المتبرع وأهمية التبرع بالدم كواجب وطني وإنساني عن طريق الحملات الإعلامية في الوزارات والجامعات والمجمعات التجارية والمؤسسات الخاصة.

واشارت الى وجود شروط يجب ان يحققها المتبرع ومنها الا يقل عمره عن 18 سنة ووزنه عن 50 كجم وألا يشكو المتبرع من أي أمراض موضحة ان المقدم على التبرع يخضع لعدة فحوصات قبل البدء بعملية سحب الدم حرصا على سلامته وسلامة دمه.

وبينت ان البنك يوفر كذلك خدمة التبرع الذاتي لبعض المرضى المقبلين على إجراء عمليات جراحية وذلك بالتنسيق مع الطبيب الجراح وطبيب بنك الدم قبل الجراحة بمدة كافية كما يوفر خدمة سحب الدم العلاجي للمرضى المحولين من أطباء المستشفيات والمراكز الصحية مع ذكر التشخيص ويحدد طبيب بنك الدم معدل السحب وكميته.

وقالت الرضوان ان البنك يوفر خدمة خاصة للمتبرعين من خلال توفير الوحدات المتنقلة التي تصل إلى المتبرعين في أماكن تجمعهم في الوزارات والمؤسسات والمجمعات التجارية والأماكن العامة مؤكدة ان الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة والتطوعية اصبحت شريكة للبنك في عمله وتبادر الى طلب توفير حملات التبرع بالدم سنويا.

واشارت الى ان البنك يحرص سنويا على تكريم افضل المتبرعين لديه من الافراد والمؤسسات والجهات التي تساهم في التبرع وفي تنظيم حملات للتبرع لديها بشكل مستمر ودائم.

يذكر أن بنك الدم المركزي في الكويت انشئ في 25 مايو 1965 كقسم تابع لمختبرات مستشفى الأميري وبعد الحاجة الماسة للتوسع في خدماته تم انشاء بنك الدم المركزي في منطقة شرق عام 1970 مؤلفا من فريق من الاطباء والفنيين والممرضين والاداريين.

ومع زيادة عدد سكان دولة الكويت ازدادت الحاجة إلى الدم ومشتقاته ما ادى إلى اصدار قرار وزاري بافتتاح بنك الدم المركزي في الجابرية عام 1987 وافرع تابعة له وذلك لسد حاجة المستشفيات الحكومية والخاصة من الدم المأمون ومشتقاته.

ويهدف بنك الدم المركزي ضمن رسالته الحالية إلى التأكد من سلامة الدم وخلوه من الأمراض باتباع أحدث التقنيات العالمية والالتزام بالجودة والسعي الى الحصول على الاعترافات الدولية والحفاظ عليها متعاونا من اجل ذلك مع هيئات ومؤسسات نقل الدم الإقليمية والعربية والدولية في مجالات خدمات نقل الدم المختلفة.

ويوفر بنك الدم كذلك خدمة فصل الدم العلاجي لجميع مستشفيات الكويت منذ عام 1982 وعندما يتعذر نقل المريض إلى بنك الدم نظرا لوجوده بالعناية المركزة ينتقل اليه الفريق المعالج بكامل المعدات والمواد اللازمة للجلسة العلاجية.

ويتم علاج المرضى المصابين بزيادة الكولسترول الوراثي أو الأجسام المضادة في أمراض المناعة الذاتية أو خلايا الدم البيضاء في حالات سرطان الدم أو خلايا الدم الحمراء في حالات فقر الدم الوراثي أو الصفائح الدموية وذلك عن طريق جلسات علاجية يتم من خلالها ازالة أحد مكونات الدم التي تحتوي على مسبب المرض واختيار ما يناسب من المحاليل أو مكونات دم سليمة.

ويحتوي بنك الدم على العديد من الاقسام والمختبرات ولكل منها وظيفة ومهام خاصة تأتي جميعها من اجل الحصول على دمن مأمون لسلامة المتبرع والمحتاج حيث يقوم قسم الميكروبيولوجي التابع لمراقبة المختبرات بفحص الأجسام المضادة للفيروسات لإجراء الفحوصات الخاصة التي تحمي المرضى الذين ينقل إليهم الدم وهذه الفحوصات خاصة بالفيروسات والطفيليات لجميع عينات الدم من المتبرعين بالدم والصفائح الدموية.

ويضم بنك الدم مختبر التعقيم ضد الجراثيم في الصفائح الدموية المركزة حيث يتم فيه فحص وحدات صفائح الدم المركزة للتأكد من خلوها من أي تلوث جرثومي قبل النقل للمرضى الى جانب وجود مختبر فحص الحمض النووي للفيروسات ومختبر معالجة مشتقات الدم من خلال ترشيح وغسل الدم ومختبر تحضير مشتقات الدم من خلل ترسيب وفصل هذه المشتقات وحفظها في أكياس خاصة ومختبر لفرز فصائل الدم واخر لفحص فصائل كريات الدم الحمراء.
أضف تعليقك

تعليقات  0