تقرير..الذهب يحافظ على مكاسبه عند 1204 دولارات للاونصة


 قال تقرير اقتصادي متخصص إن الذهب حافظ على مكاسبه في نهاية تداولات الاسبوع الماضي عند مستوى 1204 دولارات رغم عمليات جني الأرباح ومبيعات (الشورت) وارتفاع قيمة الدولار امام العملات الأوروبية.

وأضاف التقرير الصادر عن شركة (سبائك الكويت) لتجارة المعادن الثمينة اليوم ان قوة الدولار ضغطت على أسعار المعادن الثمينة وخصوصا الذهب ليستقر اغلب تداولات الاسبوع بالقرب من 1200 دولار للأونصة حيث هبط إلى دعم 1202 دولار يومي الخميس والجمعة وأنهى تداولات الاسبوع عند مستوى 1204 دولارات للاونصة.

وأوضح أن هبوط أسعار الذهب بدأت مع بداية ظهور البيانات الامريكية الايجابية التي دعمت سعر صرف الدولار امام العملات الأوروبية وظهر ذلك جليا بهبوط قيمة اليورو الى 1.11 من قيمة الدولار والاسترليني إلى 54ر1 من قيمة الدولار في حين بلغت قيمة الدولار اكثر من 120 ين ياباني.

ورأى ان سعي المستثمرين الى التحوط بالذهب كملاذ امن سوف يسيطر على الأسواق خلال الفترة القادمة مشيرا الى ان اسعاره لن تبتعد كثيرا عن المستويات الحالية مهما ارتفعت قيمة الدولار.

وتوقع ان أسعار تداول الذهب خلال الفترة القادمة ستدور حول مستوى 1200 دولار مشيرا الى ان معطيات تراجع اسعاره سوف تكون الأرجح لكن لن نرى حدة في الصعود او الهبوط التي تعودت عليها الاسواق في السنوات السابقة وسيكون مستوى 1220 دولار مستوى جيد للبيع و جني الارباح.

وقال تقرير (سبائك الكويت) إن 1180 دولارا و1190 دولارا للاونصة الذهب سيكونان مركزي شراء جيدين لجني الارباح السريعة مؤكدا أن اختفاء معطيات الصعود او الهبوط هي العامل الاول في حالة الاستقرار الحالية "ولهذا نرجح المضاربة والاستثمار قصير الاجل خلال الشهور القادمة .

وذكر ان الفضة صاحبت الذهب في الصعود وزاد بريقها في تداولات يومي الاثنين والثلاثاء وهبطت بحدة مع افتتاح الاسواق الامريكية وصدور تقرير تراخيص البناء الامريكي لتكسر حاجز 17 دولارا للاونصة.

وأوضح ان قوة الشراء الفعلي وطلبات اسواق المعادن الثمينة والاسواق الصناعية على الفضة دعمت أسعارها لتنهي تداولات الأسبوع عند مستوى 04ر17 دولارا بفارق هبوط قدره 61 سنتا عن اسعار الافتتاح.

وأشار إلى ان بقية المعادن الثمينة صاحبت الذهب والفضة في نهاية الاسبوع بالاتجاه للهبوط اثر عمليات جني الأرباح ومبيعات (الشورت) حيث أغلق البلاتنيوم عند مستوى 1147 دولارا بفارق هبوط 22 دولارا عن اسعار الافتتاح كما هبط البلاديوم 11 دولارا عن سعر الافتتاح واقفل عند مستوى 784 دولارا.

وعن الأسواق المحلية أفاد التقرير بانها اتسمت بالهدوء في بداية الاسبوع مع تدرج هبوط الذهب وتراجعت على اثره مبيعات الذهب الخام والمشغول اغلب ايام الاسبوع بينما برزت نهاية الاسبوع الماضي حركة جني الارباح وسعي العملاء لبيع ما لديهم من استثمارات خوفا من استمرار هبوط الاسعار في الايام القادمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0