هادي يعتذر عن المشاركة في محادثات جنيف

رة)

اعتذر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن حضور محادثات في جنيف كان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا إلى عقدها يوم 28 مايو/أيار الجاري بمشاركة الأطراف اليمنية كافة.

وفي رسالة إلى بان حصلت الجزيرة على نسخة منها، أوضح هادي أنه "ليس هناك ما يدل على أن الانقلابيين لديهم حسن نية أو التزام بقرار مجلس الأمن 2216 الذي يلزمهم بالانسحاب من المدن وتسليم أسلحتهم الثقيلة إلى الدولة".

وقال هادي إنه موافق على محادثات جنيف الخميس المقبل، لكنه أصر على أن تضغط الأمم المتحدة على الحوثيين لينسحبوا من المناطق التي سيطروا عليها في جميع أنحاء اليمن.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي أن ما عبر عنه هادي في رسالته إلى الأمين العام الأممي يعبّر عن ما اتفقت عليه القوى السياسية التي شاركت في مؤتمر الرياض الأخير، مضيفا أنهم لا يرفضون الذهاب إلى جنيف، وأن اليمنيين تحاوروا بما فيه الكفاية في مؤتمرات ماراثونية، ولم يبق إلا تطبيق مخرجات حوارهم الوطني وتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 2216 وبقية بنود المبادرة الخليجية.

وقال بادي أيضا في تصريح للجزيرة إن أي محادثات في ظل الأمر الواقع تُعتبر شرعنة لسيطرة الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على البلاد.

وأضاف أن الأمم المتحدة لم تظهر حزما ملموسا ضد الحوثيين منذ أن استولوا على العاصمة اليمنية صنعاءبقوة السلاح في سبتمبر/أيلول الماضي.

وكشف بادي أن المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ سيواصل اليوم الأحد لقاءاته مع هادي والقوى السياسية اليمنية في الرياض حول محادثات جنيف.

وكان وزير الخارجية اليمني رياض ياسين أكد أن الحكومة الشرعية تريد المشاركة في مؤتمر جنيف المزمع عقده نهاية هذا الشهر برعاية أممية، لكنّ عدم التزام الحوثيين والقوات الموالية لصالح بتنفيذ قرار مجلس الأمن المتعلق بانسحابهم من المدن، لا يتيح الفرصة لبحث كيفية المشاركة .

أضف تعليقك

تعليقات  0