"التجارة" توقع اتفاقية مع هيئة التطبيقي لدعم الخريجين المتميزين ضمن حاضنات صناعية

وقعت وزارة التجارة والصناعة اليوم اتفاقية مشتركة مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب لدعم خريجيها المتميزين عبر توفير كافة التراخيص اللازمة لمزاولة مهنهم الفنية عبر حاضنات صناعية.

وقالت مراقبة تراخيص وبحوث المشروعات المتوسطة والصغيرة في (التجارة) عدوية الفيلكاوي في تصريح صحافي عقب توقيع الاتفاقية اليوم ان الوزارة بموجب الاتفاقية ستسرع عملية استخراج كافة التراخيص اللازمة لهؤلاء الخريجين مع توفير مكان لمزاولة اعمالهم في حاضنة الشويخ الصناعية.

وأضافت الفيلكاوي ان عدد خريجي (التطبيقي) الذين ستدعمهم الوزارة بموجب هذه الاتفاقية نحو 22 خريجا موضحة ان وزارة التجارة تطمح الى زيادة هذا العدد في المستقبل لتمكينهم من انشاء مشاريعهم والاتجاه الى العمل بالقطاع الخاص بدلا من العمل الحكومي.

وبينت ان الوزارة ستدعم الخريجين الذين تشملهم الاتفاقية مدة ثلاث سنوات ليتخرج بعدها من الحاضنة التي تم توفيرها له كي ينطلق الى السوق المحلي لينشئ العمل الحر المناسب له طبقا لتخصصه.

واشارت إلى أن الاتفاقية تنص على استمرار التعاون المشترك بين الجانبين حيث ان الحاضنة سوف تشمل خريجين جددا من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب كل ثلاث سنوات مضيفة ان هدفنا هو استقطاب مستمر لخريجي التطبيقي المتميزين وتمكينهم من الانخراط في السوق الوطني بدلا من الوظائف الاعتيادية.

وذكرت ان هناك تقييما سنويا للخريجين كي يثبتوا انهم قادرون على مزاولة العمل التجاري الحر بطريقة صحيحة حيث ان هناك ضوابط وشروطا للدعم وسيكون هناك عقد انتفاع بين الخريج والوزارة كي يكون هناك التزام تام للعمل في تلك الحاضنات.

واكدت الفيلكاوي ان الوزارة سوف تستخرج كافة التراخيص وستتعامل مع الجهات الاخرى وستقوم بالتنسيق معها كبلدية الكويت وغيرها من الجهات الرسمية الاخرى لتوفير الوقت على الخريج ليتفرغ بشكل تام لعمله في حاضنة الشويخ الصناعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0