وزير الدفاع الأمريكي:القوات العراقية تفتقر للإرادة في قتال الدولة الإسلامية


قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر يوم الأحد إن القوات العراقية لم تظهر أي إرادة في قتال تنظيم الدولة الإسلامية خلال سقوط الرمادي قبل أسبوع وإن القوات الأمريكية تحاول تشجيعها على الاشتباك المباشر بشكل أكبر.

وقال كارتر لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية الأمريكية "القوات العراقية لم تظهر أي إرادة في القتال. كانوا يفوقون القوة المعارضة عددا لكنهم انسحبوا من المكان.

" وذكر أن الولايات المتحدة تواصل في الوقت الحالي تنفيذ ضربات جوية وتقديم الدعم للقوات العراقية بالتدريب والمعدات لكن واشنطن تتابع الوضع عن كثب.

وقال "الضربات الجوية مؤثرة لكن لا هي ولا أي شيء آخر نستطيع عمله يمكن أن يحل محل استعداد العراقيين للقتال. إنهم من ينبغي عليهم أن يهزموا الدولة الاسلامية ثم يحافظوا على مكاسبهم."

وأضاف أن الجيش الأمريكي لم يوص بتغييرات في الوقت الحالي في الدعم الذي تقدمه واشنطن للعراق.

وردا على سؤال عن الدعوات المتزايدة من المشرعين الجمهوريين لارسال قوات امريكية برية مقاتلة إلى العراق قال كارتر "إذا جاء وقت احتجنا فيه لتغيير شكل الدعم الذي نقدمه للقوات العراقية فسنوصي بذلك.

" وقالت ميشيل فلورنوي المديرة التنفيذية لمركز (أمن امريكي جديد) متحدثة لشبكة (سي.إن.إن) إن واشنطن يجب ان تضغط على الحكومة العراقية لتقديم مزيد من الموارد إلى العشائر السنية في الجزء الغربي من العراق الذين توجد لديهم "ارادة سياسية للقتال" اكثر من القوات العراقية.

ورحبت فلورنوي وهي وكيلة سابقة لوزير الدفاع لشؤون السياسات بتصريحات كارتر عن فعل المزيد إذا لزم الأمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0