السفير العسعوسي : الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الاسلامي يعقد في ظروف اقليمية معقدة

قال سفير دولة الكويت لدى ماليزيا سعد العسعوسي اليوم ان الدورة ال42 لمجلس وزراء خارجية أعضاء منظمة التعاون الاسلامي تعقد وسط تطورات حساسة ومهمة بالمنطقة وعلى رأسها الوضع في فلسطين وسوريا واليمن وليبيا.

وأوضح السفير العسعوسي في تصريح له أن الدورة التي تعقد بالكويت يومي الاربعاء والخميس المقبلين بعنوان (الرؤية المشتركة من اجل تعزيز التسامح ونبذ الارهاب) تبحث قضايا سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وتكنولوجية اضافة الى النزاعات في العالم الاسلامي.

وأضاف ان المبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي الى ميانمار حامد البار سيشارك في اعمال الدورة لبحث تطورات اوضاع مسلمي (الروهينغا) في جمهورية ميانمار كما ستشارك الجامعة الاسلامية العالمية بوفد يمثلها.

وكان السفير العسعسوسي التقى مدير ادارة المراسم بوزارة الخارجية الماليزي السفير كاميلان اس في اطار الاعداد لزيارة وزير الخارجية الماليزي حنيفة أمان الى الكويت خلال الأسبوع الجاري للمشاركة في أعمال الدورة.

ومن المتوقع ان يبحث وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي في جلسة خاصة على هامش اجتماعاتهم المقبلة في الكويت وضع استراتيجية ناجعة لمكافحة الارهاب والتطرف العنيف والاسلاموفوبيا.

وتهدف الجلسة الخاصة الى تعزيز موقف المنظمة وإجراءاتها التي تستهدف وضع حد للارهاب والتطرف وخطاب الكراهية والاسلاموفوبيا من خلال تبنى مبادرات يحركها خطاب خاص بمنظمة التعاون الاسلامي.

 

أضف تعليقك

تعليقات  0