تتويج "أبوظبي عاصمة للبيئة العربية لعام 2015"

توجت الأمانة العامة لمنظمة المدن والعواصم الإسلامية، ومركز التعاون الأوروبي العربي، العاصمة الإمارتية أبوظبي كعاصمة للبيئة العربية لعام 2015، وذلك تقديراً لجهودها المتميزة في مجال حماية البيئة، لتكون وساماً جديداً على صدر دولة الإمارات العربية والمتحدة، وتقديراً مشرفاً للجهود التي تبذلها الدولة على النهج القيم للمغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجال حماية البيئة، وتحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة.

وجاء تتويج أبوظبي على هامش الدورة الـ25 لمؤتمر حماية البيئة ضرورة من ضرورات الحياة" الذي تنظمه الأمانة العامة لمنظمة المدن والعواصم الإسلامية ومركز التعاون الأوروبي العربي في الإسكندرية في الفترة من 16 إلى 18 مايو 2015.

وقد تسلم الجائزة الدكتور محمد يوسف المدفعي، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتخطيط البيئي المتكامل في هيئة البيئة - أبوظبي. يشار إلى أن المؤتمر، الذي انطلق في عام 1991، يهدف إلى تبادل الخبرات العربية والأوروبية في مجال حماية البيئة والاستفادة من الخبرات الدولية في رفع الوعى البيئي، والتعرف على أحدث التقنيات في مجال حماية البيئة.

ويواكب المؤتمر الاحتفال بعاصمة البيئة التي انطلقت قبل ثلاث سنوات، حيث يتم اختيار عاصمة البيئة من الدول العربية كل عام؛ تقديراً للجهود المتميزة التي تبذلها في مجال حماية البيئة.

وخلال السنة الأولى كان قد وقع الاختيار على الدمام من المملكة العربية السعودية لتكون عاصمة البيئة لعام 2013، في حين أنه في عام 2014 تم اختيار محافظة الإسكندرية كعاصمة البيئة العربية الثانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0