تفشي السالمونيلا في كندا يؤدي إلى إصابة 34 شخصاً

قالت وزارة الصحة العامة في كندا أمس الاثنين إن السلطات الصحية تحقق بعد إصابة 34 شخصا ببكتيريا السالمونيلا عقب اتصالهم بصغار الدجاج.

وذكرت الوزارة أنها تحقق في 17 حالة إصابة في الفترة ما بين الخامس من أبريل/نيسان و12 مايو/أيار في إقليم ألبرتا و13 حالة إصابة في كولومبيا البريطانية وأربع حالات في ساسكاتشوان.

وأضافت أن كل هذه الحالات كانت على اتصال بصغار الدجاج وأن غالبيتها كان له صلة بمزرعة دواجن في ألبرتا. وتشمل أعراض السالمونيلا الإصابة بالحمى والتقلصات والقيء.

وتقول وزارة الصحة إن المرضى ببكتيريا السالمونيلا عادة ما يشفون وحدهم دون تدخل إذا كانت حالتهم الصحية جيدة لكن البعض يتمكن منه المرض بشدة.

ويمكن للمنتجات الزراعية أن تتأثر برصد السالمونيلا.

ففي عام 2009 أوقفت ادارة الأغذية والأدوية الأمريكية شحنات أنواع من علف المواشي من عدد من الشركات الكندية.

ولم يتسن الحصول على تعليق من المتحدثين باسم وزارتي الزراعة والصحة وهيئة الرقابة على الأغذية في كندا للتعليق على تأثير هذا التفشي على التجارة.

وتوجد بكتيريا السالمونيلا بشكل طبيعي في أمعاء الحيوانات والزواحف والطيور وهي عادة لا تنتقل إلى الإنسان حين يأكل أطعمة ملوثة بغائط الحيوان.

كما أن الناس قد يتعرضون للسالمونيلا من الطيور أو برازها.

أضف تعليقك

تعليقات  0