مقتل قيادي مقرب من الأسد وشريكه بتمثيلية زيارة جوبر 


قُتل أمس الاثنين الضابط "عبد الزين صقر" أحد المقربين من بشار الأسد، والذي ظهر معه في حي الزبلطاني، على أيدي كتائب الجيش الحر في حي جوبر شرق العاصمة دمشق، خلال المعارك هناك.

بعد أن ظهر قبل عدة أشهر في تمثيلية لم يتقن أدوارها، نصّت على تغيّر مكان الحفرة التي تضم مشهدا جمعه ببشار الأسد، على أنهما في حي جوبر الدمشقي.

ونعى موالون للنظام السوري، مقتل الملازم أول في الحرس الجمهوري "عبد الزين أديب صقر" ابن قرية "زاما" في مدينة جبلة، وتغنوا ببطولة المشهد المصور في حي الزبلطاني، وقالوا إن "الزين" كان ضابطا لصيقا بـ"بشار الأسد".

صقر المنحدر من الجبيبات الغربية التابعة لجبلة، كان قد ظهر إلى جانب بشار الأسد في إحدى صور الزيارة المزعومة إلى جوبة في ليلة رأس السنة (2015).

وكان بشار الأسد التقط صوراً في منطقة الزبلطاني المجاورة لجوبر والخاضعة لسيطرة النظام قبل أشهر، والتي لم يصلها الثوار أبداً، ولم يسبق لها أن شهدت عمليات عسكرية كما يحصل في جوبر التي زعم بشار وإعلامه أنه داخلها، بهدف تقديم نصر معنوي مطلع العام الجديد.
 

أضف تعليقك

تعليقات  0