مسؤول ملاحي: الكويت بصدد تنفيذ خطة من اجل التصدي للعواصف الترابية والرعدية

كشف الوكيل المساعد لشؤون خدمات الملاحة الجوية بالادارة العامة للطيران المدني خالد الشعيبي اليوم عن ان وفد دولة الكويت المشارك بالمؤتمر العالمي ال17 للأرصاد الجوية سيقوم بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي لتنفيذ خطة من اجل التصدي للعواصف الترابية والرعدية.

وقال الشعيبي على هامش اعمال المؤتمر ان الخطة تتمثل في "ربط جميع معلومات الارصاد الجوية والرادار لتحقيق السبل الكفيلة بالوصول للمعلومات واخذ الاحتياطات اللازمة في حالات الطقس القاسي والعواصف الترابية والرعدية.

واضاف ان مشاركة الكويت في المؤتمر العالمي للأرصاد الجوية الذي تنظمه المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في مدينة جنيف حاليا يأتي في اطار اهتمامها بالمساهمة في مناقشة استراتيجية المنظمة المستقبلية.

وأكد ان وفد الكويت الى المؤتمر مهتم بالتعرف على خبرات المرافق الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا ودورها في جدول الأعمال العالمي الجديد لما بعد عام 2015 بشأن التنمية المستدامة والمناخ وإطار (سينداي) للحد من مخاطر الكوارث.

ولفت الى أهمية المؤتمر في رصد التقدم المحرز في تنفيذ الإطار العالمي للخدمات المناخية الذي تتولى المنظمة قيادته لتحسين تقديم الخدمات المناخية واستخدامها لمساندة جهود التكيف مع المتغيرات المناخية السلبية.

وقال ان هذا الاطار العالمي يحظى بالأولوية في الوقت الحالي في مجالي الزراعة والأمن الغذائي وإدارة الموارد المائية والصحة وإدارة الكوارث والمناطق الحضرية الى جانب دراسة إدراج الطاقة باعتبارها المجال الخامس ذا الأولوية للإطار العالمي للخدمات المناخية وكذلك إعداد برامج تعليم خاصة بالإطار العالمي للخدمات المناخية على شبكة الانترنت.

واضاف ان المؤتمر يؤدي دورا مهما في مناقشة توسيع أنشطة الرصد والبحث لزيادة فهم نظم التفاعلات بين المحيطات والأرض والغلاف الجليدي والغلاف الجوي وكذلك التغيرات السريعة في الغطاء الثلجي والجليدي وتأثيراتها بعيدة المدى على العالم.

ومن المقرر ان يعتمد المؤتمر تقارير وانشطة المجلس التنفيذي والاتحادات الإقليمية الستة واللجان الفنية الثمانية للفترة المالية السادسة عشرة (2012 - 2015).

كما سيضع المؤتمر خطة استراتيجية وتشغيلية ومالية للمنظمة للفترة المالية السابعة عشرة (2016- 2019) تتضمن التعاون مع الهيئات التابعة للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية المعنية بالأبحاث والتدريب وكل ما يتعلق بالأرصاد الجوية للطيران لتحقيق اقصى مدى من إجراءات السلامة للطيران.

وسيناقش المؤتمر الذي يستمر حتى 12 يونيو المقبل بحضور ممثلين عن 191 دولة مجموعة واسعة من البرامج بما فيها برامج تتعلق بالرصد والبحوث وتطوير القدرات والشراكات والتعليم والتدريب.

يذكر ان المنظمة الدولية للأرصاد الجوية تأسست عام 1950 كهيئة دولية تهتم بعلوم الطقس والمناخ والمياه العملية وعلوم الجيوفيزياء ذات الصلة ثم اصبحت تابعة للأمم المتحدة في عام 1950 وتتخذ من مدينة جنيف السويسرية مقرا لها.

وتشارك الكويت في المؤتمر الذي انطلقت اعماله امس بوفد من قطاع خدمات الملاحة الجوية وإدارة الأرصاد الجوية بالإدارة العامة للطيران المدني ويضم في عضويته بالإضافة الى الشعيبي مدير إدارة الأرصاد الجوية محمد كرم جوهر ورئيس قسم التنبؤات الدكتور حسين عبدالرضا الصراف.

أضف تعليقك

تعليقات  0