براون.. نعتزم جمع 100 مليون دولار لتعليم 200 الف طفل سوري بلبنان

اعلن رئيس الوزراء البريطاني السابق ومبعوث الامم المتحدة الخاص بالتعليم غوردون براون اليوم انه سيعمل على جمع 100 مليون دولار خلال الاشهر المقبلة لتأمين فرص تعليم لحوالي 200 الف طفل سوري نازح في لبنان.

وقال براون خلال مؤتمر صحفي مع وزير التربية اللبناني الياس بوصعب في ختام زيارة الى لبنان انه يجب جمع 100 مليون دولار اضافي من المجتمع الدولي قبل بداية العام الدراسي الجديد في لبنان في سبتمبر المقبل لزيادة عدد الطلاب السوريين الذين يتلقون التعليم من 100 الف في العام الحالي الى 200 الف في العام المقبل.

واشاد بجهود وزارة التربية اللبنانية التي حققت انجازا لم يسبق له مثيل بتأمين تعليم اكثر من 100 الف طفل نازح ما كانوا ليحظوا بهذه الفرصة لولا خطة الوزارة وذلك رغم الضغوط الضخمة والازمة غير المسبوقة التي تواجه لبنان جراء وجود اكثر من مليون نازح سوري على اراضيه.

ولفت براون الى ان العائق الذي منع ادخال اعداد اكبر من الاطفال السوريين الى المدارس في لبنان لا يتعلق بعدم قدرة النظام التعليمي فيه على استيعابهم بل بسبب نقص الدعم المالي المقدم من المجتمع الدولي مشددا على انه لا يجوز توقع تحمل لبنان وحده لتداعيات هذه الازمة الانسانية الكبيرة التي تقع مسؤولية حلها على المجتمع الدولي.

وذكر ان العمل جار لإنشاء صندوق انساني دولي للتعليم في حالات الطوارئ لتأمين استمرارية التعليم للأطفال خلال الازمات المماثلة في المستقبل معربا عن اسفه لان اثنين بالمئة فقط من الاموال التي تصرف للإغاثة عالميا يذهب الى قطاع التعليم.

ومن جانبه اكد وزير التربية اللبناني ان حكومته عازمة على تأمين حق التعليم لكل طفل في لبنان لافتا الى ان الخطة التي وضعتها الوزارة نجحت في استيعاب 100 الف طفل نازح من سوريا من اصل 400 الف الا انها بحاجة الى المزيد من الدعم المالي للاستمرار واستيعاب المزيد من الطلاب.

ولفت بوصعب الى ان الصعوبات التي يواجهها لبنان جراء الاعداد الضخمة من النازحين السوريين تزداد عاما بعد آخر ومنها ازمة الطلاب النازحين مشيرا الى انه يجري حاليا التحضير لمؤتمر كبير سيعقد في العاصمة النروجية اوسلو لتأمين المبالغ الضرورية لتعليم الاطفال السوريين في دول النزوح وبينها لبنان خلال السنوات القادمة.

وشدد على اهمية حل الازمة القائمة في سوريا لإعادة النازحين الى بلادهم داعيا المجتمع الدولي الى تشجيع اعتماد نفس الخطة التعليمية في المناطق الامنة التي لا تشهد اقتتالا في سوريا لإعادة اكبر عدد ممكن من الطلاب السوريين الى بلادهم وتخفيف العبء الكبير عن الشعب اللبناني.

واشاد بوصعب بالجهود التي بذلها براون والتي ادت الى تأمين حوالي 100 مليون دولار العام الماضي لدعم خطة التعليم في لبنان وهي الخطة التي شملت تعليم النازحين السوريين اضافة لتحسين وضع الطلاب اللبنانيين منوها بما اعلنه براون حول عزمه جمع 100 مليون دولار اضافي لدعم الخطة خلال العام الدراسي الجديد.

يذكر ان عدد الاطفال السوريين النازحين في عمر الدراسة في لبنان يتجاوز 400 الف طفل تمكن حوالي 105 آلاف منهم فقط من دخول المدارس الرسمية خلال العام الحالي فيما لا يتجاوز مجموع عدد الطلاب اللبنانيين في المدارس الرسمية في لبنان 275 الفا.

أضف تعليقك

تعليقات  0