مجلس التعاون الخليجي يحتفل بالذكرى الـ34 لتأسيسه

احتفلت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي الليلة الماضية، بالذكرى الـ34 عاما لتأسيس المجلس برعاية أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر آل سعود، ومشاركة من كبار المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي الخليجي والعربي والاجنبي وشخصيات اجتماعية وإعلامية.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني في كلمة بالاحتفال، عن وافر الشكر والامتنان لقادة دول المجلس على ما يبذلونه من دعم وما يولونه من مساندة واهتمام لمسيرة العمل الخليجي المشترك، تحقيقا لتطلعات مواطني دول المجلس لمزيد من التقدم والنماء والازدهار.

وأكد الزياني أن مسيرة مجلس التعاون استطاعت بعون من الله وبحكمة وبصيرة قادتها وإخلاص وعطاء مواطني دول المجلس الكرام، أن ترسخ أقدامها في الساحة الإقليمية والدولية فضلا عن دورها البناء في دعم الجهود التنموية لدول شقيقة وصديقة في مختلف أرجاء العالم.

وأضاف ان تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة والصراعات الدائرة من حولها تمثل تحديات جسيمة لابد من مواجهتها والتصدي لها بكل عزيمة وتصميم حماية لأمن دول المجلس واستقرارها وسلامة شعوبها وحفاظا على منجزات ومكتسبات مواطنيها وصيانة لأمن واستقرار المنطقة والعالم.

ولفت الزياني الى إن دول مجلس التعاون تعيش اليوم أجواء عاصفة الحزم وإعادة الأمل للشعب اليمني الشقيق، مؤكدا ان دول المجلس برهنت في اطار التحالف الذي تقوده المملكة على تصميمها على الوقوف مع الشعب اليمني وشرعيته الدستورية والمحافظة على أمنه واستقراره وحماية شعبه من الفتنة.

واعتبر ان مؤتمر الرياض الذي استضافته المملكة اخيرا يعد دليلا ناصعا على الدعم والمساندة التي تقدمها دول المجلس لليمن وشعبه، معربا عن ثقته بأن شعب اليمن سوف ينتصر بإذن الله بإرادته الحرة وحكمته المعهودة وتضحياته وبدعم أشقائه في دول مجلس التعاون.

ورأى الزياني أن مسيرة مجلس التعاون لم تكتمل ولا تزال امامها اهدافا كبرى تتطلب مضاعفة الجهد من أجل تحقيقها، معربا عن شكره وامتنانه لوزارة الثقافة والفنون والتراث بدولة قطر على مشاركة فرقة ألفين للفنون الشعبية في احتفال الأمانة العامة بمناسبة الذكرى الـ34.

أضف تعليقك

تعليقات  0