الفيفا: التحقيقات لن تؤثر على كأس العالم بروسيا وقطر

قال مدير الإعلام في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والتر دي غريغوريو إن التحقيقات التي بدأتها السلطات السويسرية مع عدد من مسؤولي الاتحاد، بمن فيهم اثنان من نواب الرئيس، لن تؤثر على إقامة كأس العالم عامي 2018 و2022 في روسيا وقطر.

وأكد دي غريغوريو أيضا أن هذه التحقيقات لا تشمل الرئيس الحالي للفيفا السويسري سيب بلاتر ولا الأمين العام، وأنه لا نية لتأجيل انتخابات رئاسة الفيفا المقرر إجراؤها غدا وبعد غد.

وفي مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الأربعاء للتعليق على اعتقال عدد من مسؤولي الفيفا واستجوابهم قال "ليست هناك أي فكرة لتأجيل المؤتمر السنوي أو انتخابات الفيفا، سنواصل أجندتنا والانتخابات ستنظم كما هو مخطط لها".

وأكد دي غريغوريو أن هذه "أوقات صعبة علينا، لكنها تصب في مصلحة الفيفا. هذا يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح". وقد اعتقلت السلطات السويسرية في زيوريخ صباح اليوم عددا من مسؤولي الفيفا بطلب من القضاء الأميركي الذي يتهمهم في قضية فساد.

اتهامات أميركية وأعلن مسؤولون أميركيون اليوم اتهام تسعة مسؤولين في الفيفا بالفساد بينهم اثنان من نواب رئيس الاتحاد، فضلا عن خمسة أشخاص يعملون بمجال التسويق الرياضي.

وقال بيان لوزارة العدل الأميركية إن الاتهامات -التي أعلنت بمحكمة اتحادية في نيويورك- تشمل التآمر للتربح والتزوير وغسل الأموال ضمن مخطط امتد أكثر من عشرين عاما.

أضف تعليقك

تعليقات  0