السفير المطيري.. دعم الكويت للقضايا الإسلامية يسهم في تعزيز العمل المشترك وترسيخ الوسطية

أكد سفير دولة الكويت لدى البوسنة والهرسك ناصر المطيري اليوم أن الجهود التي تبذلها الكويت لدعم القضايا الإسلامية تسهم بشكل قوي وحثيث في تعزيز العمل الاسلامي المشترك وترسيخ مفهوم الاسلام الوسطي.

وأضاف السفير المطيري قبيل انطلاق أعمال المنتدى الفقهي السابع أن رعاية دولة الكويت واحتضانها للعديد من الفعاليات والمؤتمرات ومنها مؤتمر وزراء خارجية الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي حاليا بمثابة مظهر من مظاهر الدور الذي تقوم به دوليا وإقليميا لنشر روح ومفهوم الوسطية ومجابهة ظاهرة رهاب الإسلام (اسلاموفوبيا).

كما شدد على اهمية النتائج المنتظرة من المنتدى الفقهي السابع الذي تنظمه الأمانة العامة للأوقاف الكويتية بالتعاون مع جهات أخرى نظرا للمسائل التي ينبغي على المنتدى التعامل معها بمشاركة اكثر من 70 خبيرا في قضايا الوقف الفقهية من جميع انحاء العالم.

كما أكد السفير المطيري أن الوفد الكويتي يحتل المرتبة الاولى من حيث حجم المشاركة في أعمال المنتدى الذي يحضر جلسته الافتتاحية عضو مجلس الرئاسة البوسنية باكر عزت بيغوفيتش بهدف الاسهام في انجاح أعماله.

من جانبه قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف الدكتور عبدالمحسن الخرافي إن المنتدى الفقهي سيتناول توظيف ريع الوقف واستغلاله في انشاء وقف جديد واصفا ذلك بأنه من بين اهم المسائل الوقفية التي ينبغي ايجاد حلول لمعالجتها.

وأكد الخرافي أن العشرات من الهيئات الشرعية تتطلع بشغف للاستفادة من استنتاجات المنتدى والخروج بمهمة في مجال الوقف.

وقال ان اختيار العاصمة البوسنية سراييفو لعقد المنتدى جاء لأسباب عديدة وليس تلبية لطلب من المشيخة الاسلامية البوسنية فحسب موضحا أن الاختيار يحمل ايضا معنى رمزيا بهدف دعم عمل الوقف في البوسنة والهرسك بالإضافة الى دعم سياسة التنويع التي ينتهجها المنتدى الذي يعقد كل عامين في مكان مختلف من العالم.

ومن المقرر أن تنطلق أعمال المنتدى الذي تنظمه الأمانة العامة للأوقاف الكويتية بالتعاون مع المشيخة الاسلامية البوسنية والبنك الاسلامي للتنمية ممثلا بالمعهد الاسلامي للبحوث والتدريب في وقت لاحق اليوم.

وتعد المشاركة الكويتية في المنتدى هي الكبرى من خلال وفدها الذي يضم رئيس اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية الدكتور خالد المذكور والأمين العام السابق للأمانة العامة للأوقاف عبدالغفار الشريف وعضو هيئة الفتوى عجيل النشمي وعضو اللجنة العلمية لمنتدى قضايا الوقف الفقهية الدكتور احمد حسين محمد ومدير ادارة الوقف الجعفري في سراييفو المهندس اسامة الصايغ.

أضف تعليقك

تعليقات  0