هيئة الاستثمار تؤكد اهمية تنمية الموارد البشرية على المستويين المالي والاقتصادي

أكدت الهيئة العامة للاستثمار اليوم حرصها على المساهمة في تعزيز وتطوير وتنمية الموارد البشرية على المستويين المالي والاقتصادي وذلك من خلال تنظيم الندوات والحلقات النقاشية التي تتناول القضايا التي تهم القطاعين بما ينعكس على أداء موظفيها والمجتمع ككل.

جاء ذلك في بيان صحافي للهيئة حول الندوة الاستثمارية التي نظمتها بالتعاون مع مؤسسة (بي.بي.في.ايه) الاسبانية تحت عنوان (اتجاهات الاقتصادي العالمي والتوقعات الاقتصادية لاوروبا وامريكا اللاتينية) تناولت آفاق نمو الاقتصاد العالمي وتحدث فيها كبير الخبراء الاقتصاديين ومدير ادارة البحوث الاقتصادية في المؤسسة الاسبانية الدكتور جورجي سيسيلا.

وذكر البيان ان سيسيلا قال خلال الندوة أن معدلات نمو الاقتصاد العالمي مازالت اقل بكثير من التوقعات مشيرا الى العديد من الأسباب التي ادت الى ضعف المعدلات أبرزها تراجع أغلب مؤشرات الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول من العام الحالي فضلا عن التباطؤ الملحوظ في النشاط الاقتصادي للدول الناشئة.

واضاف انه رغم التحسن الطفيف الذي شهدته بعض اقتصادات منطقة اليورو فان تفاقم أزمة الديون اليونانية تشكل خطرا حقيقيا على منظومة التكامل الاقتصادي والمالي لدول المنطقة وبالتالي على معدلات النمو الاقتصاد العالمي.

وعن انخفاض اسعار النفط والسلع الاولية أكد الخبير الاسباني ان الانخفاض سيؤثر سلبا على مستوى التبادل التجاري وتوقعات النمو في أمريكا اللاتينية مشيرا الى أهم المخاطر التي قد تلقي بظلالها على مسار نمو الاقتصاد العالمي ومنها استمرارية التوترات الجيوسياسية وتأثيرها على حركة رؤوس الأموال فضلا عن التباطؤ الكبير في نشاط الاقتصاد الصيني ومخاطر انزلاق منطقة اليورو أو اليابان في فترة طويلة من الركود أو الانكماش.

وتعد مؤسسة (بي.بي.في.ايه) مؤسسة خدمات مالية وبنكية وتنتشر في اكثر من 30 دولة حول العالم وتتخذ من مدينة (بلباو) الاسبانية مقرا لها.

أضف تعليقك

تعليقات  0