الكويت تؤيد ادراج الطاقة ضمن اعمال الاطار العالمي للخدمات المناخية

أعلنت دولة الكويت اليوم تأييدها تقريرا بشأن إدراج الطاقة ضمن مجالات اعمال مبادرة (الاطار العالمي للخدمات المناخية) والمطروحة حاليا امام المؤتمر الدوري للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

وقال نائب المدير العام لشؤون خدمات الملاحة الجوية في الادارة العامة للطيران المدني خالد مبارك الشعيبي في كلمة البلاد امام المؤتمر ان تأييد الكويت لتقرير مبادرة (الاطار العالمي للخدمات المناخية) الدولية يأتي في سياق دعمها للدور الريادي للمنظمة واستنادا الى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال67 في عام 2012 بأن تكون الفترة ما بين عامي 2014 و2024 عشرية لتوفير الطاقة المستدامة للجميع.

وأشار إلى أن سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح كان قد اعلن في افتتاح الدورة ال18 لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بقطر عام 2012 أن الكويت ستنتج 15 بالمئة من حاجاتها من الطاقة من مصادر الطاقة المتجددة.

واكد الشعيبي ان "كلمة سمو الامير حفظه الله ورعاه جاءت لتعكس النشاطات الحالية في نشر نظم الطاقة المتجددة في الكويت اذ لم تعد مشروعات الطاقة المتجددة في الكويت مجرد خطط بل اصبحت واقعا ملموسا.

وفي سياق متصل حرص وفد الكويت على تأكيد ضرورة وجود مقعد إضافي لإحدى الدول العربية ضمن الاتحاد الإقليمي الثاني لآسيا التابع للمنظمة الدولية للأرصاد الجوية وذلك بعد التنسيق مع اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية التابعة لجامعة الدول العربية مشيرا إلى أنه سيتم تحديد الدولة التي تمثل المجموعة العربية بعد الحصول على الاجماع المطلوب.

يذكر ان اعمال المؤتمر الدوري للمنظمة الدولية للأرصاد الجوية تتواصل في الفترة بين 25 مايو و12 يونيو المقبل بمشاركة وفود من 191 دولة لرسم الاستراتيجيات التي يجب على المنظمة والدول اتباعها للتعامل مع المتغيرات المناخية السلبية وتداعيتها على الانسان والبيئة.

أضف تعليقك

تعليقات  0