استهلاك أكثر من 400 ملليغرام كافيين في اليوم مضر

قد يضر استهلاك أكثر من 400 ميليغرام من الكافيين في اليوم الواحد (أي أكثر من أربعة فناجين إسبريسو) بالصحة، لاسيما عند النساء الحوامل والأشخاص دون الثامنة عشرة، على ما كشفت الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية (إفسا).

وللمرة الأولى في تاريخ الاتحاد الأوروبي، أوصت الوكالة بتحديد جرعات يومية من الكافيين ينبغي عدم تخطيها لتجنب ازدياد خطر الإصابة باضطرابات في القلب والأوعية الدموية.

وأوضح الناطق باسم إفسا لوكالة فرانس برس أن الجرعة اليومية من الكافيين التي لا تشكل أي خطر على صحة البالغين تساوي 400 ميليغرام في اليوم الواحد، علما أن فنجان إسبريسو يضم كمية تراوح بين 70 و100 ميليغرام.

لكن هذه الجرعة تنخفض إلى 200 ميليغرام للنساء الحوامل، بغية تجنب تداعيات الكافيين على الجنين وإلى 3 ميليغرامات للكيلوغرام الواحد من وزن الجسد عند الأطفال والمراهقين، فهؤلاء قد يفرطون في استهلاك الكافيين من خلال تناول مشروبات الطاقة وتلك الغازية.

وقال الناطق باسم الوكالة إن الخطر ليس كبيرا، لكنه موجود، والأهم هو أن يأخذ المستهلكون في الحسبان المصادر المتعددة للكافيين، وليس القهوة فحسب.

ولفت إلى أنها المرة الأولى التي يجري فيها تقييم المخاطر الناجمة عن استهلاك الكافيين، بغض النظر عن مصدرها الغذائي، على صعيد الاتحاد الأوروبي.

وبناء على طلب من المفوضية الأوروبية، نظرت الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية في مجموعة من البيانات عن هذا الموضوع لأن عدة دول أعضاء أعربت عن مخاوفها من الآثار المضرة بالصحة لاستهلاك الكافيين، لاسيما في ما يخص أمراض القلب والأوعية الدموية واضطرابات الجهاز العصبي المركزي (مثل الأرق والقلق)، فضلا عن المخاطر المحتملة على صحة الجنين.

وتوصلت الوكالة التي شملت دراستها 13 بلدا، إلى أن 33 % من البالغين يفرطون في استهلاك الكافيين في الدنمارك، في مقابل 17,6 % في هولندا، و14,6 % في ألمانيا، و13,4 % في فنلندا.

أضف تعليقك

تعليقات  0