الغانم: كلمة سمو الأمير أمام مؤتمر الدول الإسلامية اعادت تذكير المسلمين بأهم التحديات التي يواجهونها


قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ان كلمة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امام وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي امس اعادت تذكير المسلمين بأهم التحديات التي يواجهها العالم الاسلامي .

وقال الغانم في تصريح صحفي " ان سمو الأمير أعاد التشديد على التحديات الثلاثة الرئيسية التي تواجه المسلمين في المرحلة الراهنة وهي تحديات لا يمكن التسويف بشأنها وهي اشكاليات الارهاب والطائفية وصورة الاسلام " .

وأضاف " لم تكن اثارة سموه لتلك الملفات الثلاثة من قبيل الكلام المرسل بل كانت مقصودة لما لهذه الملفات ممن آثار كارثية يتوجب معها ضرورة الاسراع بالتصدي لها بشكل جماعي على كافة المستويات الدينية والثقافية والسياسية والاجتماعية " .

وقال رئيس مجلس الامة " ان ملفات اليمن والعراق وسوريا وفلسطين والملف النووي الايراني كانت حاضرة في كلمة سموه كما هو متوقع نظرا لراهنية تلك الملفات وأهميتها والتطورات المتلاحقة التي تطرأ عليها بشكل يومي " .

وأشار الى ان تكريم منظمة التعاون الاسلامي لسمو امير البلاد بمناسبة منحه لقب قائد للعمل الانساني يأتي استحقاقا لما قدمه ويقدمه سموه في ملف التدخل الانساني للكويت في كافة مناطق الصراع المسلح وبؤر التوتر السياسي في المنطقة .

وأعرب الغانم عن ثقته بقدرة الكويت على خلق الفارق خلال توليها لرئاسة الدورة الحالية لمنظمة التعاون الاسلامي متمنيا ان تخرج الدورة الحالية بنتائج عملية تصب في خدمة مصالح المسلمين في كافة انحاء العالم .

وأكد رئيس مجلس الامة في ختام تصريحه على استمرار مجلس الامة الكويتي في لعب دوره الحيوي عبر دبلوماسيته البرلمانية في تسليط الضوء على اهم الملفات التي تواجه العالم الاسلامي وذلك من خلال تواصل البرلمان الكويتي مع برلمانات العالم والمساهمة في شرح كافة المسائل التي تواجه الدول الاسلامية

أضف تعليقك

تعليقات  0