العمير عن اصلاح مؤسسة البترول: ارتعدت فرائص الخصوم خوفا على مصالحهم


قال وزير النفط و وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة علي العمير أننا منذ قدومنا على سدة الوزارة و مؤسسة البترول وشركاتها التابعة ارتعدت فرائص الخصوم خوفا على مصالحهم التي لا يريدون أن تصل إليها يد الإصلاح و المحاسبة و معالجة الاخطاء و الملاحظات التي سطرها ديوان المحاسبة لذا وصفوا قدومنا إلى القطاع النفطي أنه غير مرحب به منذ اليوم الأول.

و حاولوا إثارة النقابات و العمال عدة مرات و زعموا أننا قادمون لانتزاع حقوقهم و مزاياهم.

لكن وعي الاتحاد و النقابات الرئيسية فوتت الفرصة على المغرضين ولذلك لا غرابة أن تتجدد هذه المناحة نتيجة تغيير أجريناه بمجلس إدارة المؤسسة لتحقيق التكامل المتوازن بإشراك أجهزة الدولة ذات العلاقة بمجلس الإدارة و الاستفادة من خبرات بعض المتفرغين مع احترامنا للأعضاء الحالين و تقديرنا لهم مارسنا حقنا الدستوري و عرضنا اقتراحنا على مجلس الوزراء الموقر لاتخاذ ما يراه مناسبا.

وأضاف العمير : ونبين للخصوم و للمحرضين أننا عملنا وفق الإطار الدستوري و ما نصت عليه القوانين و اللوائح و لم نتجاوز في هذا الموضوع إلا أهواءهم الباغية و خوفهم على مصالحهم العاتية..

أضف تعليقك

تعليقات  0