امناء برلمانات مجلس التعاون يدعون إلى نشر الوعي والثقافة البرلمانية

دعا الأمناء العامون لمجالس الشورى والنواب والوطني والامة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم إلى ضرورة العمل على نشر الوعي والثقافة البرلمانية.

وقال الامين العام لمجلس الشورى القطري فهد بن مبارك الخيارين في كلمة خلال الجلسة الختامية لاجتماع الأمناء العامين بال18 إن كل امانة ستقوم من جانبها بعقد دورات تدريبية وورش عمل يشارك فيها منسوبو الامانات الاخرى.

وأشار إلى أن الاجتماع اعتمد عدا من التوصيات والقرارات بينها انتقال لجنة التنسيق والمتابعة من مجلس الشورى العماني الى مجلس الشورى القطري وكذلك انتقال لجنة التطوير والتدريب من مجلس الشورى القطري الى مجلس الامة الكويتي باعتباره المستضيف للاجتماع ال19 للأمناء العامين.

واعرب عن شكره وتقديره "للجهود والتعاون والمثابرة وعلى الروح الاخوية التي سادت جلسات الاجتماع مما كان له الاثر الواضح في تيسير اعمالنا وخروجنا بنتائج متميزة وبناءة.

واشاد بجهود المجتمعين "لتطوير اداء اماناتنا العامة ولما اتسمت به الجلسات من حوارات ونقاشات وتبادل للآراء والاقتراحات والتي افضت للخروج بتوصيات وقرارات صائبة وهامة نأمل ان تعود آثارها على شعوبنا ودولنا بالخير العميم.

ومن جانبه وجه الامين العام لمجلس الامة علام علي الكندري في كلمة القاها في الجلسة الختامية الدعوة للأمناء العامين الى عقد اجتماعهم المقبل في دولة الكويت.

واشاد الكندري في كلمته بالروح الاخوية التي سادت الاجتماع مما انعكس على النتائج التي خرج بها. كما أعرب عن بالغ الشكر والتقدير لجهود قطر وحفاوة الاستقبال مشيدا بالجهود التي بذلها مجلس الشورى القطري في تنظيم الاجتماع والاعداد الجيد له مما ادى لنجاحه وتحقيق اهدافه.

وكان الاجتماع قد ناقش عددا من الموضوعات الهامة التي تضمنها جدول الاعمال ومن بينها تقارير عدد من اللجان منها تقرير لجنة التنسيق والمتابعة (مجلس الشورى بسلطنة عمان) وتقرير لجنة التطوير والتدريب المشترك (مجلس الشورى بدولة قطر).

كما ناقش تقرير لجنة تبادل المعلومات المقدم من مجلس النواب بمملكة البحرين ومقترحا من المجلس الوطني الاتحادي بعنوان (تطورات الشبكة المعلوماتية البرلمانية الخليجية) اضافة الى مناقشة موضوع الاجتماع بعنوان (تعزيز الثقافة البرلمانية والقانونية لدى العاملين في الامانات العامة للمجالس التشريعية الخليجية).

وناقش ايضا مقترحا من المجلس الوطني الاتحادي الاماراتي بعنوان (اعداد تقرير سنوي عن نتائج اعمال البرلمانات الخليجية تحت مسمى (التقرير البرلماني الخليجي) وتحديد موضوع الاجتماع القادم ال19 للأمناء العامين.

وبحث الاجتماع خلال انعقاده الذي استمر يومين هذه البنود باستفاضة وجرى مناقشتها وتبادل الرؤى والتصورات حولها واتخذ بشأنها القرارات المناسبة.

أضف تعليقك

تعليقات  0