إخلاء جزيرة يابانية نائية بعد ثورة بركان


أصدرت السلطات اليابانية تعليمات بإخلاء جزيرة كوتشينيورابوجيما النائية جنوبي اليابان، الجمعة، بعد ثوران بركان مطلقا سحبا من الدخان الأسود إلى السماء. وقالت محطة تلفزيون "إن إتش كيه" إن خليطا من الغازات الشديدة السخونة والصخور تدفق من أحد جوانب قمة البركان ليصل إلى المحيط، لكن لم ترد أنباء فورية عن إصابات بين سكان الجزيرة البالغ عددهم حوالي 150 شخصا.

وقال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية إنه "لا خطر على حياة الإنسان"، بعد ثوران البركان، مشيرا إلى أن الحكومة تبذل قصارى جهدها لجمع المعلومات وتأمين سلامة سكان الجزيرة.

وتقع الجزيرة على بعد حوالي 160 كيلومترا جنوبي محطة سينداي النووية، التابعة لشركة "كيوشو إلكتريك باور" في جزيرة كيوشو الرئيسية في أقصى جنوب اليابانِ.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان ثوران البركان سيؤثر على آمال الشركة في إعادة تشغيل المحطة، التي اجتازت الأربعاء العقبة الأخيرة في معايير السلامة الصارمة، المستحدثة من هيئة الرقابة النووية اليابانية بعد كارثة فوكوشيما داييتشي في 2011 .

واليابان إحدي أكثر دول العالم من حيث نشاط الزلازل والبراكين، وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تصاعدا للنشاط البركاني.

أضف تعليقك

تعليقات  0