وكيلة "الشباب": الكويت حريصة على تنفيذ البرنامج العالمي للشباب بالكامل


قالت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين صباح الناصر السعود الصباح ان مشاركة دولة الكويت امس الجمعة في الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للامم المتحدة للاحتفال بمرور عشرين عاما على إطلاق البرنامج العالمي للشباب اثبتت انها دائما في المقدمة فيما يخص امور التنمية الشبابية المستدامة.

جاء ذلك في تصريح ادلت به الشيخة الزين الصباح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش حفل غداء أقامه وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح على شرف الوزراء والوفود المشاركة في الاجتماع.

واضافت الشيخة الزين الصباح ان اعلان الكويت تقديم مساهمة طوعية قدرها 5ر1 مليون دولار لدعم أنشطة وبرامج مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب خلال العامين القادمين يبين خطوات الكويت الجادة نحو دعم الشباب وتمكينهم وتسليط الضوء على التنمية الشبابية.

وعن مشاركتها في جلسة نقاشية تفاعلية مع الوفود المشاركة في الاجتماع قالت الشيخة الزين الصباح انها قدمت تجربة الكويت ورؤيتها التنموية مستعرضة فلسفة وبرامج وتوجهات وزارة الدولة لشؤون الشباب التنموية في مجال تنمية الشباب وتمكينهم.

واوضحت انه تم خلال الجلسة مناقشة مؤشرات الاداء وتقييم العشرين عاما الاخيرة منذ اقرار البرنامج العالمي للشباب معربة في هذا السياق عن فخرها بما احرزته الكويت في هذا الشأن خلال فترة قصيرة منافسة بذلك الدول المتقدمة مع الاخذ في الاعتبار انه "تم تأسيس وزارة الدولة لشؤون الشباب منذ سنتين فقط".

وشددت على حرص الكويت على تنفيذ البرنامج العالمي للشباب بالكامل معربة في الوقت ذاته عن تمنياتها لدول العالم بالتوفيق في تنفيذ الخطة نفسها.

وكان يوم امس الجمعة شهد افتتاح الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للامم المتحدة للاحتفال بمرور عشرين عاما على إطلاق البرنامج العالمي للشباب بمشاركة دولة الكويت.

واعلن الشيخ سلمان الحمود في كلمة خلال الاجتماع عن تقديم الكويت مساهمة طوعية قدرها 5ر1 مليون دولار لدعم أنشطة وبرامج مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب خلال العامين القادمين.

أضف تعليقك

تعليقات  0