تعرض الجسم للجفاف يؤثر سلباً على وظائفه الحيوية


يشهد فصل الصيف ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة بالجفاف، فمع ارتفاع درجات الحرارة، يفقد الجسم كمية كبيرة من الماء، ما يؤدي إلى تعطيل وظائفه الحيوية.

وتسجل المستشفيات في بريطانيا دخول ملايين المرضى بسبب أعراض، غالباً ما تكون أسبابها الجفاف. وبحسب الدراسات يعاني مريض من بين خمسة من الإرهاق، بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء.

كما أن هناك أعراضاً أخرى للجفاف، منها الصداع وصعوبة في التركيز، والشعور بالدوار والنعاس.

أما كمية السوائل التي يوصي الخبراء بشربها في اليوم فتختلف بين النساء والرجال. فعلى النساء شرب ما يقارب لتر ونصف في اليوم.

في المقابل تزيد الكمية بالنسبة للرجال لتصل إلى لترين من السوائل يومياً. ويعتبر شرب الماء أهم طريقة لمكافحة الجفاف، غير أن هناك مشروبات أخرى تساهم في ترطيب الجسم، منها الشاي الأخضر والحليب.

من جهتها قد تحبس المشروبات العالية في محتواها من السكر والكافيين، كالقهوة وعصائر الفواكه المعلبة، الماء وتسبب الجفاف، ويفضل تجنبها.

أضف تعليقك

تعليقات  0