الحكم بالسجن مدى الحياة على مؤسس موقع "سيلك رود"

حكم الجمعة على مؤسس موقع "سيلك رود" الذي كان يعتبر لفترة أكبر موقع لبيع المخدرات عبر الإنترنت في العالم، بالسجن مدى الحياة في نيويورك.

وقد أدين روس أولبريخت (31 عاما) الذي أنشأ الموقع العام 2011 في شباط/ فبراير الماضي، خصوصا، بتهمة غسل أموال والاتجار بالمخدرات وبتشكيل عصابة إجرامية والقرصنة المعلوماتية.

وكان موقعه الذي لقب أحيانا بـ إي باي المخدرات يسمح خصوصا بشراء الهيروين والكوكايين وأل أس دي ومنتجات أخرى غير قانونية ووثائق مزورة بفضل العملة الافتراضية بيتكوين ، مع ضمان السرية التامة حول هوية عشرات آلاف المتعاملين مع الموقع عبر العالم.

وأصدرت القاضية الفدرالية كاثرين فوريست الجمعة، حكمين بالسجن مدى الحياة في حق روس أولبريخت، إضافة إلى خمس سنوات و15 سنة و20 سنة في جرائم أخرى متفرقة أدين بارتكابها.

وكان موقعه يعرض أيضا حزم قرصنة ووثائق مزورة وخدمات قتلة مأجورين ، على ما أكد الادعاء الذي كان يشتبه أيضا بأن أولبريخت أمر أيضا بست عمليات اغتيال في أوساطه للمحافظة على سرية ما يحصل عبر موقعه.

ولم تتوافر أدلة كافية لتأكيد عمليات القتل هذه. وقد حقق مؤسس هذا الموقع بحسب الادعاء ثروة قدرها 18 مليون دولار بفضل سيلك رود الذي تم عبره تسجيل أكثر من مليون صفقة بيع مخدرات في ثلاث سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0