"ملابس تفاعلية" من تصميم غوغل وليفي ستروس

كشفت مجموعة "غوغل" العملاقة أنها تصمم ملابس موصولة تسمح بالتحكم بأشياء عن بعد بواسطة نسيج خاص يعمل باللمس.

وقدمت مشروع جاكار خلال المؤتمر السنوي لمطوري التطبيقات في سان فرانسيسكو، معلنة عن تعاونها مع مجموعة ليفي ستروس الأميركية التي تصمم سراويل جينز.

وتضم هذه الملابس التفاعلية أسلاك ناقلة تمزج في الأنسجة التقليدية عند الخياطة على جزء معين من القطعة أو عليها كلها، ويمكن أن تظهر الأسلاك للعين المجردة أو أن تغطى بأنسجة أخرى، بحسب خيارات مصمم الملابس.

وقال المسؤول عن هذا المشروع في غوغل ، إمري كاراغوزلر، إنها "أنسجة قابلة للتمدد والغسل مثل أي نسيج آخر.

وتمكن المشاركون في التجارب من التحكم بالإنارة وبشاشات الحواسيب من خلال لمس قطعة قماش زرقاء موضوعة على الطاولة.

ومن شأن هذا المشروع أن يسمح، وفق غوغل ، بمزج مواد ناقلة في أي نوع من الأنسجة من خلال اعتماد وسائل الخياطة التقليدية الصناعية.

وستسمح بالتالي كل القطع المعدة من النسيج، من الملابس إلى السجادات، بالتحكم عن بعد بأشياء بمجرد لمسها.

وقد تنقل البيانات إلى هواتف ذكية وأجهزة أخرى لتمكن المستخدم من إجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية من خلال لمس النسيج.

أضف تعليقك

تعليقات  0