الشيخ سلمان الحمود يؤكد حرص الكويت على دعم وتأهيل الشباب اتساقا مع تطلعات الدولة

اكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح حرص الحكومة الدائم على دعم الشباب الكويتي وتأهيله اتساقا مع تطلعات الدولة ورؤيتها لتعزيز قدرات الكوادر الوطنية.

جاء ذلك في تصريح عقب لقائه الليلة الماضية مجموعة من الملتحقين ببرنامج (الموظفون المهنيون الشباب) التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي (يو.ان.دي.بي) حيث تبادلوا الاراء وناقشوا قضايا عدة.

من جهتهم أعرب الملتحقون بالبرنامج عن حرصهم على رفع اسم الكويت في جميع المحافل الدولية كل في مجال عمله.

وكرم الشيخ سلمان الحمود طالب الدكتوراه الضابط المتطوع في الاطفاء والانقاذ لدى الولايات المتحدة ضاري الحويل لدوره في تجسيد صورة المواطن الكويتي كنموذج يحتذى.

وشدد الشيخ سلمان الحمود على ان خدمة المجتمع تعود بالنفع على الوطن وتنميته كما تؤدي دورا اساسيا في تعميق معنى الانتماء.

من جهته أعرب الحويل عن السعادة بهذا التكريم وقال ان "مقابلة وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بثت فيه روح التفاؤل والامل والدافع لانجازات اكبر".

والتقى الشيخ سلمان الحمود والوفد المرافق له ممثلين عن الاتحاد الكويتي للطلبة في الولايات المتحدة حيث أعرب عن فخره بهم كونهم نماذج فاعلة في المجتمع وحثهم على الاستمرار في الارتقاء والعطاء لتمثيل بلدهم الكويت خير تمثيل.

وألقى الشيخ سلمان الحمود كلمة في حفل عشاء دعيت اليه مجموعة من الطلبة والعاملين الكويتيين المبتعثين بالاضافة الى الوفد الكويتي المشارك في الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للامم المتحدة للاحتفال بمرور عشرين عاما على إطلاق البرنامج العالمي للشباب والذي عقد يوم الجمعة الماضي.

وأشاد في الكلمة بدور مندوبية دولة الكويت لدى الامم المتحدة متمثلة بالمندوب الدائم السفير منصور عياد العتيبي واعضاء الوفد وأعرب عن شكره لما قدموه من "جهود جبارة" لانجاح وتسهيل هذه المهمة. من جهتها شددت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين صباح الناصر السعود الصباح على اهمية هذه اللقاءت التي تمت "بشفافية واجواء غير رسمية".

واكدت ان المسؤولين استمعوا جيدا لتجربة وتطلعات الشباب من الطلبة والعاملين وعلى هذا الاساس سوف يتم البحث في سبل مساندة وزارة الدولة لشؤون الشباب لهذه الطاقات الشبابية الفاعلة في المراحل القادمة.

وأعربت عن املها ان يتم هذا التواصل مع المجاميع الشبابية لتنفيذ تطلعات الشباب الكويتي وتوجهات وزارة الدولة لشؤون الشباب التنموية في مجال تنمية وتمكين الشباب.

وعن خطط الوزارة المستقبلية قالت الشيخة الزين ان "مفهوم التنمية الشبابية الايجابية معدوم" معربة عن الأمل في اعداد سياسة وطنية موحدة للشباب ليتم التواصل بين جميع انحاء العالم بمفهوم مشترك.

كما شددت على اهمية اجراء "مسح وطني" لاكتشاف احتياجات الشباب ليتم على اساسه تقديم الخدمات اللائقة بهم وإشراكهم في صياغة السياسات والبرامج.

تضمن الوفد الكويتي برئاسة الوزير سلمان الحمود كلا من رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الشيخ أحمد منصور الأحمد الجابر الصباح ووكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين صباح الناصر السعود الصباح والمستشار في وزارة الدولة لشؤون الشباب الدكتور عبدالعزيز الدعيج والمندوب الدائم للامم المتحدة السفير منصور عياد العتيبي والوكيل المساعد لقطاع المشاريع الشبابية بوزارة الدولة لشؤون الشباب شفيق السيد عمر اضافة إلى وفد مشترك من الوزارة والهيئة العامة للشباب والرياضة

أضف تعليقك

تعليقات  0