(التقدم العلمي) تعلن فوز 25 مشروعا بجائزة الكويت للمحتوى الالكتروني

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اليوم فوز 25 مشروعا متنوعا بمنافسات الدورة الخامسة من جائزة الكويت للمحتوى الالكتروني تم اختيارها وفق معايير دولية معتمدة من الجائزة العالمية للمحتوى الإلكتروني.

وقال المدير العام لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي الدكتور عدنان شهاب الدين في تصريح صحافي اليوم إن المشروعات الفائزة تم اختيارها من قبل لجنة تحكيم ضمت عددا من الكويتيين من ذوي الخبرة في مجال تقنية المعلومات ومختصين في المجالات الثمانية للجائزة بإشراف محكمين دوليين معتمدين من الجائزة العالمية.

وأضاف شهاب الدين أن اللجنة قررت تكريم مشروع (طلبات. دوت كوم) شرفيا لهذا العام نظرا للانجاز الكبير والمشرف الذي حققه باسم الكويت وذلك بعد اتمام صفقة شراء معظم ملكيته من إحدى الشركات الألمانية الضخمة وحقق سمعة طيبة عن الشباب الكويتي عالميا.

وأوضح أن المشروع سبق أن فاز بالجائزة عدة مرات كان آخرها على المستوى الدولي عام 2014 بعد ترشيح المشروع من قبل جائزة الكويت للمحتوى الإلكتروني لتمثيل دولة الكويت في المنافسات الدولية.

وذكر أن المشروعات المتنافسة جاءت طموحة للغاية إلا أن اللجنة رأت امكانية تطويرها لتشارك في الدورات المقبلة مشيرا إلى أن اتباع المعايير الدولية يؤدي الى رفع مستوى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالكويت ويعزز حضورها في المحافل الدولية كما يبين مدى اهتمام الدولة بأبنائها وتشجيعهم للتنافس والإبداع وخلق بيئة خصبة للانتاج وحثهم على الاحتكاك الخارجي واكتساب الخبرات.

وعن حجب بعض الجوائز قال شهاب الدين انه تم حجبها عن المركز الاول في تصنيف التعليم الإلكتروني وعن المركز الثالث في تصنيف العلوم الالكترونية لعدم وجود محتوى غني لكلا المجالين مشددا على ضرورة توثيق المراجع والسند العلمي لمحتوى المشروعات اذ لاحظت اللجنة وجود الكثير من المعلومات المنشورة في المشروعات لا يتم نشر مصدرها ما ادى الى استبعاد البعض منها عن المنافسة.

ودعا شهاب الدين أصحاب المشروعات في مختلف قطاعات الدولة فضلا عن الأفراد للمشاركة في الدورة المقبلة من الجائزة لما لها من اهمية في تعزيز فرصة الكويت للمنافسة الدولية في هذا المجال.

وفاز بالمركز الأول في مجال الحكومة الالكترونية برنامج (النظام الالكتروني لمجموعة معاينة الآبار) وهو مخصص للهواتف المحمولة فيما تقاسم المركز الثاني كل من موقعي (البوابة الإلكترونية) و(نظام المغلف الإلكتروني) أما المركز الثالث فكان من نصيب الموقع الالكتروني (الديره).

وفي مجال التعليم الالكتروني حجبت الجائزة عن المركز الاول فيما فاز بالمركز الثاني موقع (العاصمة التعليمي) وبالثالث موقع (نظام مقرر 123) وجاء في المركز الثالث مكررا تطبيق (ماي يو).

واحتل المركز الأول في مجال التراث الالكتروني موقع (تراث الكويت) فيما جاء تطبيق (وفيات الكويت) في المركز الثاني و(قرآن كيبورد) ثالثا وكلاهما للهواتف المحمولة.

وفاز بالمركز الاول في مجال العلوم الالكترونية نظام (وحدة التحكم الرئيسية سنو بول) وهو عبارة عن موقع على شبكة الانترنت وقطع وأجهزة روبوت وبالثاني شبكة انترنت داخلية (تحويل تسجيلات الآبار منذ 1934 إلى ملفات رقمية عالية الجودة).

وفي مجال الاحتواء الالكتروني فاز بالمركز الاول موقع (المكتبة الإسلامية الإلكترونية الشاملة) وبالثاني موقع (بودكاست لونش أون فير للمشاريع الصغيرة) وكلاهما موقعان على الإنترنت وبالثالث (تطبيقات تعليمية إلكترونية لبرنامج ماكتون باللغة العربية) وهو برنامج لأجهزة الكمبيوتر المكتبية.

واحتلت لعبة (بابل رمبل) المركز الاول في مجال الترفيه الالكتروني وحل تطبيق (الشمس المرحة) المخصص للأجهزة اللوحية في المركز الثاني فيما جاءت لعبة (ما الكلمة) المخصصة للهواتف المحمولة في المركز الثالث.

وفاز بالمركز الأول في مجال الصحة الالكترونية موقع (أبي دكتور) فيما حل تطبيق (دليل الكويت الطبي) في المركز الثاني وتطبيق (ديرة) بالمركز الثالث وكلاهما للهواتف المحمولة.

وفي مجال التجارة الالكترونية فاز بالمركز الاول الموقع الالكتروني (فيش فيش مي) وبالمركز الثاني برنامج (نكست بيمنتس) المختص بالهواتف المحمولة وحل في المركز الثالث موقع (بوابة التوريد الالكتروني) وبالثالث مكررا موقع (دورات دوت كوم).

يذكر أن جائزة الكويت للمحتوى الالكتروني تعتبر الامتداد الكويتي للجائزة العالمية للمعلوماتية حيث يتم التعاون بينهما لاعتماد ترشيح المشروعات الفائزة في المنافسات المحلية للتنافس على الجائزة العالمية والتي تقام سنويا وذلك وفقا لاتفاقية التعاون بين مؤسسة الكويت للتقدم العلمي والجائزة العالمية.

أضف تعليقك

تعليقات  0