الفريق الفهد: لوزارة الاوقاف دور حيوي بترسيخ قيم الوحدة الوطنية

قال وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد ان وزارة الاوقاف تلعب دورا حيويا في ترسيخ قيم ومبادئ الوحدة الوطنية من خلال لاعلام التثقيفي والوعظ والارشاد في المساجد لترويج وسطية المنهج وعدم الخروج عن صحيح الدين والعقيدة ودائرة المسؤولية المجتمعية المشتركة تجاه امن الوطن والمجتمع.

وذكرت ادارة الاعلام الامني بوزارة الداخلية في بيان صحافي اليوم ان الفريق الفهد عقد اجتماعا تنسيقيا مشتركا مع وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور عادل الفلاح بحضور وكلاء الداخلية المساعدين ووكلاء الاوقاف المساعدين وعضو اللجنة الاستشارية للوقف الجعفري وذلك لاتخاذ التدابير والوسائل الامنية اللازمة لدور العبادة واعلاء قيم المواطنة والتسامح الديني في المجتمع.

واضاف البيان ان الفريق الفهد اكد خلال الاجتماع ان الجميع شركاء في المسؤولية الوطنية والتي تتطلب التكاتف والوقوف يدا واحدة في مواجهة كل من يريد تعكير صفو أمن واستقرار الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين خاصة ونحن مقبلون على شهر مضان شهر العبادة والتسامح والغفران.

وقال الفهد ان هذا الاجتماع ينطلق من منظور امني ووازع ديني على خلفية التطورات الامنية والحوادث الاجرامية الخسيسة التي طالت بعض دور العبادة في المملكة العربية السعودية الشقيقة وراح ضحيتها اعداد من الابرياء الشهداء والمصابين.

وشدد على ضرورة عدم السماح باستغلال الدين كستار ومدخل غير شرعي او انساني في ارتكاب الاعمال الاجرامية "ونحن على ابواب الاشهر الحرم وما يرتبط بها من مناسك دينية وشعائر مقدسة تهم كافة شرائح المجتمع .

وذكر انه لا يجب بأى حال من الاحوال ان تمس تلك الشعائر من قريب او بعيد امن وآمان الوطن او صحيح الدين وهو الامر الذى يستوجب تخطي كل المحاولات التي من شأنها المساس بأمن البلاد والعباد.

واوضح ان للائمة والوعاظ في المساجد ودور العبادة مسؤولية مشتركة ودور فاعل ومؤثر لتعزيز فلسفة التسامح والتمسك بالقيم الاسلامية السمحاء مبينا ان لحرية العقيدة والعبادة اسس ومبادئ راسخة وخطوط مقدسة ومكفولة لكافة الطوائف.

واكد الفريق الفهد تسخير كافة الاستعدادات الامنية لخدمة وزارة الاوقاف وتوفير المناخ الآمن والتعامل الحازم ضد كل من يريد المساس بأمن دور العبادة او التقليل من قدسية الشهر الفضيل.

وقال اننا لن نقبل استغلال الدين في الاعمال الاجرامية او الاخلال بالامن مطالبا كافة اجهزة الامن والاوقاف وجميع هيئات ومؤسسات الدولة والافراد باليقظة والانتباه لادق التفاصيل في اطار من التنسيق والعمل المشترك لتفويت الفرصة على المتربصين ومثيرى الفتنة.

ومن جانبه اكد وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية الدكتور عادل الفلاح ان وزارة الداخلية سباقه لتعزيز التعاون والتنسيق مع الوزارة وكافة اجهزة الدولة في اطار الاستراتيجية الامنية المتكاملة لترسيخ الوحدة والتراحم والتعايش السلمي بين جميع طوائف الشعب الكويتي.

وقال الفلاح ان التكامل والتعاضد لمواجهة التحديات وكل ما يسيئ الى مبادئنا وعقيدتنا الدينية السمحاء والخروج عن صحيح الدين امر محمود وفكر ناضج نابع من المسؤولية الوطنية والدينية.

وشدد على ضرورة العمل مع وزارة الداخلية وبذل الجهود الصادقة على تعزيز الوحدة الوطنية من خلال تفهم جميع الائمة والوعاظ لدقة وطبيعة الظروف المحيطة والتعامل معها بحذر شديد وفكر مستنير.

أضف تعليقك

تعليقات  0