وزارة الصحة تفتتح مركز الروضة الصحي الجديد

افتتح وزير الصحة الدكتور علي العبيدي اليوم مركز الروضة الصحي الذي انشيء بتبرع به جمعية الروضة وحولي التعاونية) بتكلفة قدرها 5ر1 مليون دينار وأقيم على مساحة 5350 متر مربع وذلك بحضور عضوي مجلس الأمة النائب روضان الروضان والنائب فيصل الشايع.

وقال الوزير العبيدي في كمة خلال حفل افتتاح المركز إن تبرع جمعية الروضة وحولي التعاونية لإنشاء المركز الصحي الجديد يأتي استكمالا للدور الاجتماعي والتنموي الذي تقوم به الجمعية فضلا عن تجسيد روح التكافل والتلاحم والتعاون التي تسود المجتمع الكويتي.

وأضاف العبيدي أن المركز سينضم إلى منظومة الرعاية الصحية الاولية المتميزة بوزارة الصحة والتي تعتبر قلب النظام الصحي والقاطرة الرئيسية لتحقيق الصحة بمفهومها الشامل وابعادها المتعددة.

وأشار إلى أن المركز الذي أنشئ وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية يشمل خدمات الطوارئ والطب العام والعائلة ورعاية الامومة والطفولة وصحة المرأة وعيادات لكبار السن وأخرى للامراض المزمنة فضلا عن خدمات المختبرات الصيدلية والملف الالكتروني وطب الاسنان والاشعة.

وأوضح ان المركز سيعمل من الساعة السابعة صباحا وحتى منتصف الليل ويبلغ عدد الاطباء فيه نحو 15 طبيبا و28 ممرضا وممرضة معربا عن ثقته بالعاملين في المركز وتقديم الخدمات المتكاملة لسكان المنطقة.

وذكر أن مسؤولية المركز الصحي تتضمن تشجيع السلوكيات وأنماط الحياة الصحية والتصدي لعوامل الخطورة التي تؤدي للامراض المزمنة مشيرا إلى ضرورة التعاون بين الجهات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني وجمعيات النفع العام في هذا الصدد.

واشاد العبيدي بمبادرة جمعية الروضة وحولي التعاونية وأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الذين لا تنقطع عطاءاتهم ومساهماتهم في انشاء المشروعات الصحية مؤكدا ان الشراكة المجتمعية تأتي بثمار رائعة تصب ذلك في الصالح العام.

ومن جانبه اشاد النائب روضان الروضان بجهود المربية الفاضلة نورية السداني والتي قامت بمناقشته في موضوع المركز وايجاد متبرع له منذ ان كان وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء بالاضافة الى الدور الكبير لابناء المنطقة واعضاء ومساهمي الجمعية وتبرعاتهم لانشاء المركز مؤكدا ان جمعية (الروضة) تسبق نظيراتها في تقديم الخدمات لابناء المنطقة. ومن جهته قال النائب فيصل الشايع إن الزيادة السكانية في الكويت تستدعي التوسع في بناء المشروعات الصحية لاسيما وسط قلة المباني الصحية وعدم بناء مستشفيات جديدة منذ فترة.

وأشار الشايع إلى أن المركز الصحي الجديد يتسع لعدد أكبر من المرضى مقارنة بالمركز القديم فضلا عن تزويده بغرفة للطوارئ مؤكدا انه لو طلب الامر الى مزيد من التوسع سوف تتخذ الجمعية واهالي المنطقة ووزارة الصحة بزمام المبادرة.

من ناحيته قال رئيس مجلس ادارة الجمعية المهندس علي الخشاب في كلمة مماثلة ان انشاء المركز فعليا بدء في عام 2012 وتم تسليمه لوزارة الصحة في فبراير 2015. وبين انه تم تزويد المركز بكافة المستلزمات الصحية وعمل التعديلات اللازمة وقد تم تشكيل لجنة مشتركة قامت بعمل التجهيز الفني والطبي حتى تم تشغيل المركز واستقباله للمرضى في 19 ابريل 2015.

بدورها قالت نورية السداني وهي احد مؤسسي الجمعية الروضة التعاونية ان حجر الاساس للمركز وضع في عام 2011 وتم السعي لايجاد متبرع لانشائه مشيرة الى تلبية الجمعية النداء.

واشادت السداني بجهود وزير الصحة الدكتور علي العبيدي ووكيل الوزارة الدكتور خالد السهلاوي ومدير منطقة العاصمة الصحية الدكتور طارق الجسار و دعمهم لفريق العمل خلال انشاء المركز موضحة انه تم نقل العمل من المستوصف القديم الى الجديد في الفترة من السابع من مارس حتى 16 ابريل 2015.

أضف تعليقك

تعليقات  0