اسرائيل تصادق على قانون جديد يتضمن السجن 10 سنوات لملقي الحجارة

صادقت اللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع اليوم على مشروع قانون جديد يقضي بفرض عقوبة السجن لمدة تتراوح بين خمس وعشر سنوات على من أدين بإلقاء الحجارة باتجاه الشرطة الاسرائيلية أو وسائل النقل.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية التي نشرت تفاصيل القانون الجديد أن هناك عقوبة ستمتد لعشر سنوات على من يتم ادانته بإلقاء الحجارة او أي جسم أخر باتجاه سيارة أو حافلة مما يعرض حياة الركاب للخطر.

وقدمت مقترح مشروع القانون الجديد وزيرة العدل في اسرائيل ايليت شاكيد وهو اول مقترح تقدمه بعد توليها مهامها.

وبررت شاكيد مشروع قانونها الجديد لمواجهة ما اسمته الاعمال الارهابية التي ازدادت خلال السنوات الماضية في القدس.

وتعتبر شاكيد من المتطرفين الذين دعوا الى قتل الفلسطينيين ولاقى توليها حقيبة العدل انتقادات حتى داخل بعض الاوساط الاسرائيلية.

على صعيد متصل قالت الاذاعة الاسرائيلية إن اللجنة الوزارية صادقت (كذلك) على مشروع قانون جديد يحظر بموجبه على سجناء ومعتقلين امنيين ضالعين بارتكاب اعتداءات باستخدام هواتف نقالة في السجن.

وأوضحت أن الهواتف التي يستخدمها السجناء والمعتقلين قد هربت الى داخل السجن وهو مشروع تم تقديمه (كذلك) من قبل وزيرة العدل (ايليت شاكيد) وكان قد ناقشه الكنيست الاسرائيلي السابق لتشديد العقوبات.

أضف تعليقك

تعليقات  0