الرئيس المصري يؤكد حرص بلاده على أمن الخليج العربي

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم حرص القاهرة على أمن منطقة الخليج العربي "الذي يعد جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري ولا تقبل مصر أي مساس به.

وذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية السفير علاء يوسف في تصريح صحفي مساء اليوم أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس السيسي وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير.

وشدد الرئيس المصري في هذا الاطار على ضرورة تعزيز التكاتف العربي في المرحلة الراهنة مؤكدا أن دعم التضامن من شأنه حماية الدول العربية من الأخطار التي تهددها والتصدي لأية محاولات للتدخل في شؤونها الداخلية.

واشاد بالمواقف السعودية المشرفة والمقدرة ازاء مصر وشعبها مشددا على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين في مواجهة التحديات المختلفة.

وذكر المتحدث المصري أن وزير الخارجية السعودي أكد وحدة المصير وقوة العلاقات بين البلدين وضرورة تعزيز التعاون بينهما مضيفا أن ذلك يكتسب أهمية مضاعفة في المرحلة الراهنة بالنظر إلى التحديات المختلفة في مقدمتها مكافحة الارهاب وارساء الأمن والاستقرار وتحقيق التوازن في المنطقة.

وأكد الوزير السعودي الأهمية الاستراتيجية لمصر مشيدا بالمواقف المصرية للدفاع عن القضايا العربية.

واوضح المتحدث أن اللقاء تطرق الى الأوضاع الاقليمية في المنطقة لاسيما في سوريا واليمن وليبيا حيث توافقت الرؤى بين الجانبين حول أهمية التوصل الى حلول سياسية للأزمات في تلك الدول توقف نزيف الدماء وتحافظ على السلامة الاقليمية لتلك الدول ووحدة أراضيها بالاضافة إلى مؤسساتها الوطنية.

وأكد الرئيس المصري وفق المتحدث أهمية القوة العربية المشتركة" لتحقيق هذه الأهداف والحفاظ على الدول العربية وصون مقدرات شعوبها موضحا أن هذه القوة "ليست موجهة ضد أي طرف.

وأضاف أن هذه القوة انما تحمل رسالة واضحة تعكس قدرة العرب على التكاتف والاصطفاف والدفاع عن مصالحهم في مواجهة التحديات.

وكان وزير الخارجية السعودي وصل في وقت سابق اليوم الى القاهرة في اول زيارة يقوم بها منذ تعيينه خلفا للأمير سعود الفيصل والتقى وزير الخارجية المصري سامح شكري.

أضف تعليقك

تعليقات  0