طفلة أمريكية في الرابعة تنتحر بطلقة في وجهها

لقيت طفلة تبلغ من العمر أربعة أعوام حتفها بعد أن أطلقت النار على وجهها في شقتها بمدينة ‏نيويورك الأمريكية.

توفيت الصغيرة ماكاليلا مانرز (4 أعوام) بعد أن قامت بإطلاق النار على نفسها بالخطأ الإثنين ‏الماضي في شقتها في شارع "والنات" في منطقة برونكس بمدينة نيويورك.

فبعد أن نقلت إلى ‏مركز جاكوبي الطبي في حالة خطرة، فارقت الطفلة الحياة في المستشفى بعد الحادث بوقت ‏قصير.

بحسب ناطق باسم الشرطة المحلية. ‏

وقد هرع والد الطفلة إلى المستشفى فور سماعه الخبر، وأجهش بالبكاء وبدأ يصرخ عندما أبلغ ‏بأن طفلته قد فارقت الحياة.

وتذكر التقارير بأن مجموعة من الأصدقاء والأقرباء أقاموا حفل ‏تأبين تخليداً لذكرى الطفلة المسكينة، السبت الماضي أمام شقة الطفلة. ‏

ومع أن الشرطة افترضت بأن الطفلة هي التي أطلقت النار على نفسها، إلا أن أحد الجيران ‏صرح بأنه سمع جلبة وجدالاً خارج المنزل قبل أن يسمع صوت إطلاق النار.

‏ ولا تزال شرطة "ويست شيستر" تحقق في كيفية وصول المسدس نصف الآلي إلى يد الطفلة.

إلا ‏أنها لم تقم باعتقال أي شخص على إثر هذا الحادث المفجع.

وطلبت شرطة يونكرز ممن لديه أي ‏معلومات عن هذه المأساة الاتصال للإدلاء بها.

بحسب صحيفة "إن واي ديلي نيوز" ‏الأمريكية. ‏

أضف تعليقك

تعليقات  0