أميركية رمت كمبيوتر "آبل" نادرا من نوعه ولم تعلم قيمته


تبحث شركة إعادة تدوير في منطقة سيليكون فالي عن امرأة تخلصت من أحد أول نماذج كمبيوترات "آبل"، بيع في ما بعد في مقابل 200 ألف دولار.

ولم تترك المرأة اسمها ولم تطالب بأي إيصال عندما وضعت في أبريل علبة من المقتنيات التي لم تعد بحاجة إليها عند مجموعة "كلين باي إرييا" لإعادة التدوير، بحسب وسائل الإعلام الأميركية.

وأخبر عاملون في الشركة أنها قالت لهم إنها أرادت التخلص من هذه المقتنيات بعد وفاة زوجها.

ولم تفتح العلبة إلا بعد أسابيع عدة وعثر فيها على كمبيوتر "آبل 1" وهو أحد نماذج الجيل الأول من الحواسيب التي كان يصممها ستيف وزنياك مع ستيف جوبز في مرآب سنة 1976.

ولم ينتج من هذا النموذج سوى 200 قطعة باتت اليوم مطلوبة جدا في أوساط هواة التجميع.

وكشف أحد المسؤولين في الشركة أنه يتم حاليا البحث عن المرأة لأن سياسة الشركة تنص على تشارك العائدات مناصفة مع الزبائن عندما يتم بيع أحد الأشياء التي قدموها.

أضف تعليقك

تعليقات  0