(الدراسات المصرفية) : خمسة اسباب وراء تراجع عوائد اصول البنوك الكويتية

قال معهد الدراسات المصرفية ان العوائد على اصول البنوك الكويتية تراجعت من 3ر3 في المئة في سنة 2006 الى 1ر1 في المئة في السنة الماضية مرجعا سبب هذا التراجع الى خمسة اسباب رئيسية.

وعزا المعهد في دراسة اصدرها اليوم بعنوان (تفسير اتجاهات الربحية في المصارف الكويتية على المدى الطويل) هذا التراجع الى انخفاض هوامش (الفوائد على التمويل) فضلا عن الانخفاض في العوائد على الاوراق المالية والمشتقات علاوة على الانخفاض في ايرادات الرسوم والعمولات التي تحصلها هذه البنوك.

وذكرت الدراسة ان من عوامل تراجع ربحية البنوك الكويتية في فترة المقارنة المذكورة ايضا ارتفاع تكاليف المخصصات في اعقاب الازمة المالية العالمية فضلا عن ارتفاع اعباء تكاليف الموظفين والتكاليف الادارية مبينا ان البنوك الكويتية لا تزال تستفيد من القاعدة ذات التكاليف المنخفضة.

وتوقعت الدراسة ان تستعيد البنوك نحو نصف مقدار الانخفاض في صافي هامش (الفوائد على التمويل) والعودة إلى مستوى أعباء المخصصات السنوية الذي كان سائدا قبل الازمة في الفترة المقبلة.

واعتبرت الدراسة أن ارتفاع الربحية في قطاع مصرفي يتميز بالتنظيم الرقابي والأجواء التنافسية السليمة يؤدي إلى تحقيق مزايا اجتماعية للجميع خصوصا أن الاستخدام الأفضل للأصول يؤدي إلى تحرير الموارد وتحقيق المزيد من رأس المال اللازم لاستيفاء الوساطة المالية.

واشارت الدراسة الى ان البنوك الكويتية حققت صافي ارباح بلغ 8ر688 مليون دينار في سنة 2014 باستخدام ما متوسطه 9ر61 مليار دينار من الأصول في حين حققت هذه البنوك ارباحا صافية بلغت 6ر827 مليون دينار باستخدام اصول بلغت قيمتها 3ر25 مليار دينار كويتي.

أضف تعليقك

تعليقات  0