الشيخ صباح الخالد يؤكد دعم الكويت لجهود العراق في التصدي لخطر (داعش)

اكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح اليوم دعم دولة الكويت لجهود الحكومة العراقية في مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وجميع الجماعات الارهابية الاخرى معربا عن امله بخروج مؤتمر باريس بافكار وصيغ عملية لمواجهة خطر الارهاب.

واعرب الشيخ صباح الخالد في مداخلة خلال الاجتماع الوزاري الثاني المصغر للتحالف الدولي ضد (داعش) المنعقد في باريس عن دعم الكويت لكل ما تقوم به الحكومة العراقية من اجراءات في سبيل تحقيق الامن والاستقرار في العراق ومساندتها لجهود العراق في مكافحة داعش والجماعات الارهابية الاخرى.

ورحب بفكرة تأسيس صندوق تحت اشراف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمساعدة في اعادة الأمن والإستقرار للمناطق المحررة من خلال اعادة الإعمار مؤكدا اهمية اجتماع التحالف الدولي في باريس في الخروج بافكار عملية لمواجهة خطر داعش.

كما اكد الشيخ صباح الخالد مجددا دعم الكويت لمساعي الحكومة العراقية في تحقيق المصالحة الوطنية وتعزيز العملية الديمقراطية وترسيخ الوحدة الوطنية وتعزيز التعايش والتآلف بين جميع مكونات الشعب العراقي في ظل سيادة القانون.

وحول الوضع في سوريا اعرب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية عن بالغ القلق حيال استمرار العمليات الإرهابية التي يقودها تنظيم داعش والجماعات الإرهابية الأخرى المتحالفة معه مشددا على اهمية "الحل السياسي وفقا لمؤتمر جنيف1 للخروج من دوامة العنف.

وقال اننا نعول كثيرا على اهمية جلسة العمل القادمة التي سوف تناقش أوضاع اللاجئين والمهجرين والحفاظ على الآثار والإرث الإنساني لكل من العراق وسوريا" مؤكدا ضرورة وضع الحلول لهذين الموضوعين المهمين.

وكان الاجتماع الوزاري الثاني المصغر للتحالف الدولي ضد (داعش) قد بدأ في باريس في وقت سابق اليوم بحضور ممثلي نحو 20 دولة بهدف مراجعة استراتيجية التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في التصدي للتنظيم الذي سيطر على اجزاء واسعة من العراق وسوريا.

أضف تعليقك

تعليقات  0