مؤتمر اوبيك الوزاري يعقد الجمعة وسط امال بتحسن الطلب على الخام في النصف الثاني من العام

تعقد منظمة البلدان المصدرة للنفط اوبيك اجتماعها الوزاري نصف السنوي في فيينا يوم الجمعة المقبل لمتابعة تطورات الاسعار والانتاج للفترة المتبقية من العام وسط امال بتحسن الطلب العالمي على الخام في النصف الثاني من العام الحالي.

ويشير المتعاملون في سوق النفط العالمية الى بروز توجهات لدى دول اوبيك للحفاظ على مستويات انتاجها الحالية خشية فقدان حصتها في السوق العالمية اذا لجأت الى خيار خفض الانتاج لوجود منتجين اخرين من خارج المنظمة قادرين على رفع طاقتهم الانتاجية على حساب المنظمة.

وكانت دول اوبك زادت انتاجها بواقع 200 الف الى 400 الف برميل يوميا فوق سقف الانتاج البالغ 30 مليون برميل يوميا.

وأكدت سكرتارية المنظمة في تقريرها الشهري الاخير ان اسعار النفط بدأت تتعافى تدريجيا ووصلت الى 30ر57 دولار للبرميل متوقعة استمرار هذا الارتفاع النسبي الى نهاية العام الحالي.

ويؤكد المتعاملون في السوق ان معدل نمو الاقتصاد العالمي ووفرة المعروض من الخام والتطورات الجيوسياسية وبخاصة ما يتعلق بتطورات الملف النووي الايراني تؤثر بشكل مباشر على اسعار النفط.

ويقر المتعاملون كذلك بوجود فائض في الانتاج في السوق الا ان اوبيك تعزو هذا الفائض الى انتاج النفط الصخري وانخفاض الطلب العالمي وليس زيادة انتاج دولها الاعضاء.

وقد تسبب انخفاض اسعار الخام خلال الاشهر الماضية في حدوث اضرار مالية كبيرة بالدول الاعضاء حيث تراجعت ايراداتها من مبيعات النفط بما يزيد عن نسبة 20 بالمئة مقارنة بايرادات العام الماضي.

وتأمل دول اوبيك بتدخل المنتجين من خارج المنظمة لمساعدة المنظمة في جهودها الرامية لتحقيق الاستقرار في الاسعار عبر سحب الفائض من الاسواق.

ووصل الى العاصمة النمساوية فيينا يوم امس وزير النفط الكويتي الدكتور علي العمير للمشاركة في اعمال المؤتمر الوزاري العادي ال 167 الذي يبدأ اعماله يوم الجمعة ويستمر يوما واحدا كما يشارك في الندوة الدولية السادسة حول الطاقة التي تستضيفها منظمة اوبيك اليوم وغد بعنوان (البترول محرك التنمية العالمية). 

أضف تعليقك

تعليقات  0