الزواج قبل التخرج من الجامعة يسبب السمنة

للزواج في سن مبكرة منافع عدة، شرط ألا يحدث قبل إنهاء الدراسة الجامعية، فبحسب دراسة أميركية حديثة فإن الشباب الذين تزوجوا قبل التخرج يصبحون عرضة لاكتساب الوزن الزائد.

فالدراسة التي قامت بها مجموعة من الخبراء في جامعة "ميشيغان" الأميركية، أثبتت أن الشباب الذين تزوجوا قبل التخرج أصبحوا عرضة بنسبة 60% أو أكثر لاكتساب الوزن الزائد، مقارنة بالذين تزوجوا بعد التخرج.

الدراسة شملت 14 ألف شخص، وبينت نتائجها أن 25% من الذين تزوجوا وهم في مرحلة الدراسة يعانون من السمنة المفرطة، مقارنة بـ17% فقط من الذين تزوجوا بعد الحصول على الشهادة الجامعية.

وبحسب الدراسة، فإن البالغين الذين لم يكملوا شهادتهم الجامعية يكون وضعهم المادي أقل مقارنة بمن حصلوا على شهادات جامعية، لذا يقل إنفاقهم على الأمور المتعلقة بالصحة، كالاشتراكات في النوادي الرياضية والأكل الصحي.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الباحثون أن الزواج بشكل عام يساهم في زيادة الوزن، خاصة في المرحلة الأولى منه، إذ يزيد المتزوج من 5 إلى 7 كلغ من وزنه، مع احتمال تضاعف هذه النسبة سنوياً.

 

أضف تعليقك

تعليقات  0