السفارة الهندية في الكويت لرعاياها لا ترعوا الأغنام والإبل

أثارت وفاة راعي أغنام هندي الجنسية يعمل لدى أحد المواطنين، وعثر على جثته في منطقة بر القشعانية قبل حوالي أربع أيام، ردة فعل عنيفة لدى السفارة الهندية في البلاد، ترجمتها بإصدارها بياناً صحافياً تشدد فيه على رعاياها بعدم العمل في وظيفة راعي اغنام او ابل، نظرا لمخالفة هذه الوظيفة عقود العمل الخاصة بالعمالة الهندية.

وطالبت السفارة رعاياها الذين يجبرون على العمل في مثل هذه الوظائف ابلاغ السفارة لكي تتدخل وتمنع عملهم بها، لافتة إلى أن المعلومات الأولية عن وفاة العامل تشير الى أنه توفي بفعل العطش الشديد نظرا لعمله في منطقة صحراوية قاحلة. بيان السفارة وقالت السفارة، في البيان، إنها "تشعر بصدمة عميقة وبالاسى لعلمها ان مواطنا هنديا يعمل كراعي اغنام في الكويت قد عثر عليه ميتا بتاريخ 28 مايو الماضي في منطقة صحراوية نائية في القشعانية، ووفقا لتقارير صحافية فإن التحقيقات الاولية تشير الى ان المواطن الهندي قد توفي نتيجة العطش والجفاف، حيث ان جثته قد عثر عليها في بقعة قاحلة للغاية".

وأضاف البيان: "باعتبار هذا الأمر مسألة سياسية عامة فإن السفارة لا تسمح للمواطنين الهنود في الكويت بالعمل كرعاة اغنام وإبل وماشية، وذلك من اجل سلامتهم، ولكن لسوء الحظ فإن هناك بعض الحالات التي تم الابلاغ عنها، حيث يتم اجبار المواطنين الهنود على العمل كرعاة في المناطق الصحراوية في الكويت او يتم اخذهم رغما عنهم الى الأراضي السعودية".

وتابع: "تود السفارة الطلب من المواطنين الهنود في الكويت عدم الحصول على وظيفة او عمل كراعي اغنام او إبل أو ماشية، وأولئك الذين يتم اجبارهم على العمل كرعاة في الكويت مخالفين بذلك عقود العمل التي تم توظيفهم على اساسها، يتوجب عليهم الاتصال بهذه السفارة من اجل الحصول على المساعدة في هذا الشأن ومن اجل تسوية مظالمهم".

أضف تعليقك

تعليقات  1


خالد
شلي تبونه نعينهم مدراء يعني